"خطة عسكرية إسرائيلية ضد إيران ستبقى في الأدراج"..

"خطة عسكرية إسرائيلية ضد إيران ستبقى في الأدراج"..

قالت صحيفة "معاريف" إن إسرائيل سوف تدعم الإجراءات التي يقوم بها مجلس الأمن ضد طهران، وأنها لن تقوم بشكل منفرد بتنفيذ هجمات على المفاعلات النووية الإيرانية. وذلك وفقما تم الإتفاق عليه في مكتب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت، حيث تقررت الإستراتيجية الإسرائيلية ضد ما أسمته "التهديد الإيراني".

وقد بدأت المحادثات بمشاركة كبار المسؤولين ورؤساء الأجهزة الأمنية، بضمنهم رئيس هيئة أركان الجيش دان حالوتس، ورئيس الإستخبارات العسكرية عاموس يدلين، ورئيس الموساد مئير دغان، ورئيس جهاز الأمن العام يوفال ديسكين.

ونقل عن مصدر سياسي مطلع على مسألة الاستعدادات الإسرائيلية في الشأن الإيراني، إن الجيش الإسرائيلي لديه خطة "أدراج" تتصل بعملية عسكرية في قلب إيران، إلا أن ذلك لم يطرح في الجلسة المذكورة.

وجاء أنه منذ تصعيد الإجراءات الدولية ضد إيران، في الأشهر الأخيرة، فإن إسرائيل اعتمدت في موقفها الإستراتيجي على عدم تحويل "التهديد الإيراني إلى مواجهة إسرائيلية-إيرانية". ومن هنا يتوجب ترك الموضوع للمجتمع الدولي بقيادة الإدارة الأمريكية.

كما جاء أنه تقرر اتخاذ هذا الموقف في أعقاب التقديرات التي تشير إلى أن التهديد الإسرائيلي بتنفيذ هجمات على إيران سوف يؤدي إلى تمزقات في الجبهة الدولية ضد إيران، بما في ذلك روسيا. وهذه التمزقات سوف تحول المشكلة الإيرانية من مشكلة عالمية إلى مشكلة مع إسرائيل فقط. وكانت هذه التقديرات قد قدمت للمستوى السياسي في الأشهر الأخيرة، من قبل عدة جهات، من بينها المركز للدراسات السياسية، وشعبة التحليل الإستخباري لوزارة الخارجية، وعناصر إستخبارية أخرى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018