دافيد ليفي قاطع التصويت على الخطة الاقتصادية.. لكن النتائج تظهر أنه صوت مرتين!!

دافيد ليفي قاطع التصويت على الخطة الاقتصادية.. لكن النتائج تظهر أنه صوت مرتين!!

قالت مصادر في طاقم الشرطة الذي يتولى التحقيق في التصويت المضاعف على الخطة الاقتصادية، ان التحقيقات التي اجرتها الوحدة، مع العديد من اعضاء الكنيست، حتى الآن، لم تحرز اي تقدم يمكنه كشف عملية التزييف والتصويت المضاعف التي يشتبه بأنها رافقت التصويت على الخطة الاقتصادية.

وتبين من خلال التحقيق الذي اجرته الشرطة مع النائب دافيد ليفي (ليكود)، اليوم، ان ليفي قرر في ذلك اليوم مقاطعة التصويت على الخطة، احتجاجا على الضربات الاقتصادية التي تنزلها بالشرائح الاجتماعية الضعيفة، ورغم عدم دخوله الى القاعة اثناء التصويت، الا انه يتبين من النتائج بأن هناك من صوت بدله، مرتين!!

كما استجوبت الشرطة، النائب جمال زحالقة (التجمع) الذي يدعي تقرير ضابط الكنيست ان النائب واصل طه، زميله في الكتلة، صوت بدلا عنه. واكد زحالقة للمحققين ما كان قد اكده طة خلال استجوابه، وهو ان طه لم يصوت بدله وانما ارشده الى كيفية التصويت فقط.

يشار الى ان الكشف عن التصويت بدل النائب ليفي يطرح تساؤلات جديدة حول من تولى التصويت بدل العديد من النواب، خاصة من حزب الليكود، الذين تغيبوا عن التصويت!! ويشار الى ان النائب يعقوب ليتسمان ابلغ طاقم الشرطة الذي يتولى التحقيق في القضية، أنه شاهد النائب يحيئيل حزان (ليكود) يصوت بدل النائبة عنبال جبرئيلي (ليكود).