رئيس البرلمان الاسرائيلي يطالب بمنع انعقاد مؤتمر للبرلمان الاوروبي في رام الله

رئيس البرلمان الاسرائيلي يطالب بمنع انعقاد مؤتمر للبرلمان الاوروبي في رام الله

طالب رئيس الكنيست الاسرائيلي، الليكودي ريئوفين ريفلين، رئيس الحكومة الاسرائيلية، أريئيل شارون، برفض السماح للبرلمان الأوروبي بعقد لقاء اوروبي - اسرائيلي - فلسطيني مشترك في رام اللله، مكررا رفض اسرائيل السماح بتدخل أوروبا في الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني. وزعم ريفلين ان المبادرة الأوروبية التي تعتمد على أسس "منتدى برشلونة" ستجعل الفلسطينيين يفهمون انه "يمكنهم التهرب من مسؤولياتهم وتجنيد الضغط الدولي على اسرائيل".

وقالت الاذاعة الاسرائيلية، صباح اليوم، ان ريفلين ابلغ موقفه هذا، امس، الى رئيس البرلمان الأوروبي جوزيف بونتييه لدى اجتماعه به في القدس.

وزعم ريفلين ان "الفلسطينيين يستدعون بين الحين والآخر جهة اوروبية في سبيل التهرب من التزاماتهم والضغط على اسرائيل وهذا ليس مقبولا وليس الهدف من منتدى برشلونة".

واعلن ريفلين رفضه لانعقاد اللقاء "لا في رام الله ولا في اريحا". وحسب رأيه هذا هو موقف حكومة اسرائيل، وان رئيس الوزراء، شارون، سيرفض الطلب الأوروبي الجديد بهذا الشأن.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية، صباح اليوم، ان شارون ابلغ، الليلة الماضية، رئيس البرلمان الأوروبي نيته اعادة التفكير بالموقف الاسرائيلي المعارض لانعقاد "منتدى برشلونة" في رام الله.

وكانت اسرائيل قد عارضت مرارا انعقاد المؤتمر الاوروبي في اريحا، بزعم "تخوفها من تحوله الى مؤتمر دولي مناهض لاسرائيل".

لكن رئيس البرلمان الاوروبي جوزيف بونتييه ابلغ شارون، خلال اجتماعه به، امس، ان المقصود اجتماعا للتقريب بين الاسرائيليين والفلسطينيين وسينعقد بمشاركة جهات ستؤكد بالذات ضرورة التنسيق والعمل من اجل التعاون ودمقرطة واجراء الاصلاحات في السلطة الفلسطينية" . وبناء عليه قال شارون انه سيعيد النظر في الموقف الاسرائيلي، حسب المصدر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018