رئيس الشاباك السابق، كارمي غيلون يدعو الى ابعاد عرفات

رئيس الشاباك السابق، كارمي غيلون يدعو  الى ابعاد عرفات

انضم رئيس جهاز " الشاباك " السابق، كارمي غيلون الى جوقة المحرضين على الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات والمطالبين " بطرده " الى خارج الاراضي الفلسطينية.

وزعم غيلون في سياق مقابلة اذاعية معه اليوم انه " لا يمكن المضي قدما في عملية السلام ما دام عرفات موجودا في المنطقة ".مشددا على قناعته بان " عرفات يشكل عقبة مستعصية ويجب ابعاده حتى اذا انطوى الامر على صعوبات"!

يشار هنا الى ان غيلون، الذي شغل منصب السفير لاسرائيل في الدنمارك كان قد تعرض لحملة قبل ما يقرب من الشهرين قامت بها مؤسسات حقوقية ولجان رسمية دانماركية رسمية مطالبة بفتح ملف تحقيق ضد كارمي غيلون، بتهمة قيامه ابان شغله لمنصب رئيس الشاباك بتعذيب اسرى ومعتقلين فلسطينيين..وطالبت هذه الجهات بتقديمه الى المحاكمة فور فقدانه للحصانة الدبلوماسية

ميدانيا، ذكرت مصادر فلسطينية ان استعدادات امنية تتخذ في المقاطعة حيث يقوم حراس الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات باغلاق الابواب الرئيسية للمقر تحسبا من قيام جيش الاحتلال بعملية عسكرية في المكان تستهدف امن الرئيس وسلامته الشخصية..