رئيس بلدية القدس يقرر تأجيل بناء الجسر بينما تتواصل أعمال الحفريات

رئيس بلدية القدس يقرر تأجيل بناء الجسر بينما تتواصل أعمال الحفريات

أعلن رئيس بلدية القدس، أوري لوبليانسكي، يوم أمس الأحد، أنه قرر تأجيل بناء الجسر في باب المغاربة، ريثما تستكمل لجنة التخطيط والبناء الخريطة المسماة "خريطة بناء مدينة"، في خطوة لا يمكن اعتبارها تراجعاً عن تنفيذ المخطط.

وأفادت مصادر إسرائيلية أن لوبليانسكي والحاخام المسؤول عما يسمى "حائط المبكى"، شموئيل رابينوفيتش، قد اتخذا هذا القرار في أعقاب محادثات مع رجال دين مسلمين وممثلين من سكان القدس (البلدة القديمة) من أجل إتاحة المجال للجمهور للإطلاع على خطط بناء الجسر وتقديم اعتراضات. وفي المقابل فإن عمليات الحفر سوف تتواصل من قبل سلطة الآثار.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت يوم أمس، قبل إعلان لوبليانسكي، بغالبية كبيرة على مواصلة بناء الجسر في باب المغاربة بالصيغة المطروحة وبأقصى سرعة ممكنة.

ونقل عن مصادر في بلدية القدس قولها يوم أمس أنه على أرض الواقع فإن القرار بهذا الشأن من الممكن أن يتأجل بضعة شهور وأنه من غير المؤكد أن تصادق لجنة التخطيط والبناء على الخطة المطروحة.

كما نقل عن لوبليانسكي قوله إن الخطة لإقامة جسر قد أثارت موجة من الشائعات والشكوك بشأن النوايا الإسرائيلية بشأن المسجد الأقصى. وبناءاً عليه فقد تقرر عرض خطة بناء الجسر أمام الجمهور، وإتاحة المجال للاعتراض عليها. كما ادعى أن هذه الخطوة تأتي من أجل "التأكيد على أن الجسر لا يمس ولا يصل إلى باحة الحرم".

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الخريطة المذكورة هي موضع خلاف، لأن بلدية القدس اكتفت بإصدار ترخيص في إجراء سريع، وليس بخريطة موسعة، بحجة أن الحديث هو عن بديل لجسر كان قائماً وليس إقامة بناء جديد.

ومن الواضح أن قرار تأجيل عملية البناء هو قرار فني ليس أكثر، ولا يمكن بأي حال من الأحوال اعتباره تراجعاً عن المخطط.

وتجدر الإشارة إلى أن موقع عــ48ـرب وكتلة التجمع الوطني الديمقراطي (أنظر تقرير: عــ48ـرب يكشف الجسر المنوي بناؤه يجب أن يتسع لثلاثمائة شرطي دفعة واحدة) قد أشاروا إلى أن الترخيص صدر بطريقة منافية للتعليمات، لأن الخارطة الهيكلية التي تسري على البلدة القديمة تلزم إعداد خريطة مفصلة، وأن يتم عرضها على الجمهور لتقديم الاعتراضات قبل إصدار تراخيص البناء، ولكن اللجنة تجاهلت هذا الإجراء معتمدة على استشارة قضائية من محام مقرب من المستوطنين. علاوة على ذلك فإن الترخيص النهائي لم يصدر حتى هذه اللحظة لبناء الجسر المخطط وقد يعود السبب إلى محاولة جس نبض الشارع العربي قبل الإقدام على هذه الخطوة.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018