رئيس سابق لـ"الشاباك" الاسرائيلي: لا مفر من تقسيم القدس والانسحاب من غزة

رئيس سابق لـ"الشاباك" الاسرائيلي: لا مفر من تقسيم القدس والانسحاب من غزة

اكد يعقوب بيري، احد الرؤساء السابقين لجهاز "الشاباك" الاسرائيلي، انه لا يرى اي فرصة لاحلال السلام بين اسرائيل والفلسطينيين دون تقسيم القدس.

ودعا بيري في تصريحات اذاعية، صباح اليوم، الى اخلاء قطاع غزة من المستوطنين فورا، واخلاء عدد من المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية.

وبرأي بيري فانه لا يمكن ضمان الامن الكامل لاسرائيل لانه ستكون هناك دائما، مجموعات ستحاول ضعضعة كل اتفاق يتم التوصل اليه، لكنه يعتقد انه بعد الانسحاب من الضفة والقطاع، ستتمكن اسرائيل من تخفيض العمليات المسلحة ضدها بشكل ملموس، كما يمكنها الدفاع عن نفسها بشكل أفضل واكثر نجاعة، وستحسن أوضاعها الاقتصادية وصورتها في العالم، اضافة الى تحسين اوضاعها الاجتماعية وتحقيق العيش الطبيعي مثل اي دولة اخرى في العالم.

وكان بيري يعقب على قرار اربعة من قادة الشاباك الاسرائيلي، هو احدهم، الاجتماع معا والادلاء بتصريحات صحفية، تنشرها "يديعوت احرونوت" اليوم الجمعة، حول تصوراتهم لمستقبل الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني، بناء على تجربتهم في ادارة جهاز الشاباك. ورفض بيري ان يكون الهدف من هذا اللقاء هو التحضير لاي نشاط سياسي او التلميح الى خوض العمل السياسي في اطار حزب ما.

وكان رئيس الشاباك الاسبق، عامي أيالون، هو الذي بادر الى هذا اللقاء. وسننشر في زاوية صحف اسرائيلية ملخصا لاهم ما جاء في التصريحات التي ادلوا بها لصحيفة "يديعوت احرونوت".