رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في اسرائيل: "النوايا السورية صادقة"

رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في اسرائيل: "النوايا السورية صادقة"

اعرب رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الاسرائيلي اللواء اهران زئيبي (فركش)، عن اعتقاده بأن النوايا التي اظهرها الرئيس السوري بشار الاسد، بشأن استئناف المفاوضات مع اسرائيل، هي نوايا صادقة، تستحق دراستها بتعمق.

وقالت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية، صباح اليوم، ان فركاش اعرب عن موقفه هذا خلال مداولات اجرتها الاجهزة الامنية الاسرائيلية، في اعقاب التصريحات التي ادلى بها الاسد لصحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية، والتي دعا فيها اسرائيل الى استئناف المفاوضات بين البلدين من حيث توقفت في عهد والده ورئيس وزراء اسرائيل السابق، ايهود براك.

وحسب رأي فركاش "تشهد سوريا تحولات حقيقية ويحتمل أن الأسد اصبح "ناضجا" لاستئناف العملية السياسية دون شرط مسبقة". ويدعي فركاش ان لديه ما يعتمد عليه لتأكيد تقييمه هذا، كزعمه بان الاسد لم يعد يذكر شرط الانسحاب الى حدود الرابع من حزيران 1967، اضافة الى اعتماده على تصريحات اخرى ادلى بها الاسد مؤخرا.

يشار الى ان فركاش يختلف في رأيه هذا عن بقية اقطاب القيادة العسكرية والاستخبارية الاسرائيلية التي تعتقد ان تصريحات الاسد "جاءت في محاولة لتخفيف الضغط الاميركي عن كاهله"!

كما يختلف فركاش في موقفه هذا مع الادارة الاميركية التي حرضت اسرائيل على تجاهل المباردة السورية وطالبتها بعدم التعامل بجدية مع تصريحات الاسد، بزعم انه ليس جديا في طروحاته!

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية