ستة جرحى في قصف جديد لمدينة طبريا واضرار جسيمة تلحق ببعض المباني

ستة جرحى في قصف جديد لمدينة طبريا واضرار جسيمة تلحق ببعض المباني


وكانت قد فادت التقارير الإعلامية الإسرائيلية إلى سقوط عدد من الصواريخ صباح اليوم، السبت، في كرميئيل ونهارية وصفد ومناطق أخرى في الجليل، ولم تشر التقارير الإعلامية إلى الخسائر والإصابات.

وجاء أن الهجمة الصاروخية التي وقعت قبل الساعة العاشرة بقليل كانت على كرميئيل حيث سقط 6 صواريخ.

وبدأت الهجمة الصاروخية في الساعة السادسة من صباح اليوم، حيث سقط عدد من الصواريخ إلى الغرب من مستوطنة" دلتون" في منطقة صفد، حيث سقط في منطقة مفتوحة وأدى إلى اشتعال النيران في المنطقة. كما سقط بعد ذلك عدد من الصواريخ بالقرب من حي "ترومبلدور" في نهارية، واشتعلت النيران في المنطقة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وسقط عدد من الصواريخ أيضاً في صفد والمستوطنات الواقعة بالقرب كريات شمونا "منارة" ويفتاح".

وفي السياق، طلب من سكان "شلومي" الدخول إلى الملاجئ والغرف الآمنة، بعد سماع دوي انفجارات في القطاع الغربي من الحدود مع لبنان، كما سمع دوي انفجارات بالقرب من "زرعيت".
قالت الإذاعة الإسرائيلية إن قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية طلبت من سكان منطقة طبرية النزول إلى الملاجئ والغرف الآمنة.جاء أن عدداً كبيراً من سكان مدينة طبرية بدأوا يغادرون المدينة!

وكانت أشارت تقديرات الشرطة والجبهة الداخلية الإسرائيلية إلى سقوط 44 صاروخ كاتيوشا منذ ساعات صباح اليوم، السبت. سقط منها 9 صواريخ في نهارية، و16 في كرميئيل، و3 في صفد، و 8 في منطقة كريات شمونا وحتسور، و 6 في منطقة معالوت، وصاروخان في أبو سنان!وكان حزب الله أطلق 6 قذائف كاتيوشا ظهر اليوم على مدينة طبريا، وأصابت القذائف الطابق الاول من مبنى مكون من خمسة طوابق وألحق ضررًا أيضًا بالمباني المجاورة.

هذا وقالت مصادر إسرائيلية أن قذيفة اخرى سقطت على قاعة للأفراح في طبريا وابلغت ذات المصادر أن القذائف ضربت أيضًا قرى حطين (على طريق طبريا) والمجدل وقرية ابو سنان العربية إلا أنها لم تسبب اضرارًا ولا خسائر.

ويذكر أيضًا أنَّ ابتعاد طبريا عن الحدود الشمالية هو نفس البعد لمدينة حيفا. وعلى ما يبدو فإن حزب الله اطلق نوعية قذائف تصل بمداها إلى أبعد مما توقعته إسرائيل. وقد دعت الشرطة الاسرائيلية كل المستجمين على شواطئ طبريا ترك أماكنهم ومغادرتها حالاً.

وقال رئيس بلدية طبريا زوهر عوبد أن بلدية طبريا كانت جاهزة لقصف الكاتيوشا لكنه تلقى أموامر من ضابط المنطقة في الشرطة الاسرائيلية بعدم إبلاغ سكان المدينة حتى سقوط القذيفة الأولى. وقال رئيس البلدية البلدية ستفتح الملاجئ وطالب السكان بعدم الخروج من بيوتهم.

ذكرت مصادر إسرائيلية أنَّ حزب الله قصف مجددًا مدينة طبريا بأربع قذائف كاتيوشا، وقع اثنتان منهم في منطقة مأهولة في السكان بحيث اصابت قذيفة بيتًا اصابة مباشرة، مما ادى إلى الحاق اضارار مادية جسيمة. وجاء أيضًا أن القذيفة الاخرى سقطت أيضًا على مبانٍ أخرى وألحقت أضرارًا جسيمة.

وأفادت مصادر طبية ان 6 جرحى اسرائيليين قد نقلوا الى مستشفى بوريا في المدينة بعد اصابتهم بشظايا الكاتيوشا.

وذكرت الشرطة الاسرائيلية أيضًا انَّ قذيفتين آخرتين وقعتا في مساحة مفتوحة ولم تسببا اضرارًا جسدية أو مادية. فيما قال قائد المنطقة ان المناطق الاسرائيلية تعرضت منذ اندلاع المواجهات إلى 350 قذيفة كاتيوشا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018