"سلام الآن": اوامر اخلاء ثلاث بؤر استيطانية هدفها مكاسب اعلامية

"سلام الآن": اوامر اخلاء ثلاث بؤر استيطانية هدفها مكاسب اعلامية

اعتبرت حركة "سلام الآن" الاسرائيلية، في بيان صدر عن امينها العام ، ياريف اوبنهايمر، صباح اليوم، قرار رئيس الوزراء، اريئيل شارون، ووزير الامن، شاؤول موفاز، توقيع ثلاثة اوامر تقضي باخلاء ثلاث بؤر استيطانية، مجرد مناورة تستهدف تحقيق مكاسب اعلامية.


وقال اوبنهايمر انه يتحتم على شارون وموفاز اصدار اوامر باخلاء 33 بؤرة استيطانية، اشار اليها مراقب الدولة في تقريره، نصف السنوي، هذا الاسبوع، وعدم الاكتفاء باخلاء ثلاث بؤر فقط.


وأضاف: "ان تجارب الماضي تعلمنا بأن شارون لا ينوي اخلاء البؤر بشكل جدي، وليس هناك ما يجعل المستوطنين يقلقون ازاء الاوامر الجديدة لانها تهدف الى تحقيق المكسب الاعلامي فقط".


وكان شارون وموفاز قد وقعا اوامر باخلاء بؤر "نجوهوت غرب" المقامة جنوب جبل الخليل، و"جبعات أساف" المقامة  قرب بيت ايل، و"جبعات هديغل" المقامة في منطقة مستوطنة "كرني شومرون".


يشار الى ان شارون وموفاز كانا وقعا في السابق اوامر باخلاء عشر بؤر في الضفة الغربية، لكنه لم يتم اخلاء الا عدد قليل منها، وهذه أيضا، اعاد المستوطنون توطينها.


وحسب ما افادت به الاذاعة الاسرائيلية سيمنح المستوطنون مهلة اسبوعين للاستئناف على اوامر الاخلاء.


يشار الى ان مجلس المستوطنات زعم، الليلة الماضية، ان اوامر الاخلاء جاءت انتقاما منهم بسبب نجاحهم باحباط خطة "فك الارتباط" في استفتاء الليكود.

.