سلطات الاحتلال لن تطلق سراح أسرى فلسطينيين..

سلطات الاحتلال لن تطلق سراح أسرى فلسطينيين..

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، عدم إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، في إطار ما تعتبره سلطات الاحتلال "بادرة حينة بمناسبة عيد ا لأضحى"، رغم طلب شخصي من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تقدم به في لقائهما يوم السبت الماضي.

وعبر مسؤولون فلسطينيون عن خيبة أملهم من قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي. فعقب مسؤول في مكتب رئيس الحكومة قائلا: " بدل أن يعبروا عن أسفهم، لو حافظت تلك الجهات على وقف إطلاق النار، لكان من الممكن أن يحصلوا على أسرى".

ولم يعقد أولمرت أي جلسة حتى اليوم للتباحث في الطلب الفلسطيني، بإطلاق سراح أسرى "كبادرة حسنة" بمناسبة عيد الأضحى. وأوضح مسؤول في مكتب أولمرت أنه " لن يتم إطلاق سراح أسرى دون عقد جلسة بهذا الخصوص".

ولكن رغم قرار أولمرت بعدم عقد جلسة بهذا الخصوص، لم يصرح به رسميا، ولم يبلغ مكتب أبو مازن بشكل رسمي، بالقرار وأن الحكومة الإسرائيلية لن تعقد جلسة لتباحث إطلاق سراح أسرى. ويأمل المسؤولون الإسرائيليون أن تحدث تطورات في ملف الأسير الإسرائيلي معتمدين على الرسائل المطمئنة على حد قولهم التي حملها وزير الخارجية المصري حول قرب.

يذكر أن سلطات الاحتلال كانت تفرج كل سنة عن بعض الفلسطينيين، غداة عيد الأضحى، وكان بوجه عام تفرج عن أسرى قاربت مدة محكوميتهم على الانتهاء أو ذوي الأحكام الخفيفة أو سجناء جنائيين ، أو متواجدين في إسرائيل دون تصاريح.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018