سلطة الضرائب تتوقع استلام أكثر من مئة ألف طلب تعويض عن أضرار مباشرة وغير مباشرة للحرب

سلطة الضرائب تتوقع استلام أكثر من مئة ألف طلب تعويض عن أضرار مباشرة وغير مباشرة للحرب

سلطة الضرائب هي الجهة المخولة بعملية الإعمار وتعويض خسائر السكان نتيجة الحرب، وإعادة الوضع إلى سابق عهده. وقال مسؤولون في سلطة الضرائب أن الدمار الكبير الذي وقع في بلدات الشمال نتيجة لسقوط الصواريخ هو هائل وغير مسبوق في حجمه.

وقد جاء من سلطة الضرائب أنها استلمت حتى صباح الأثنين 8000 طلب تعويض، منها 6000 للتعويض عن أضرار في المباني، و1700 طلب للتعويض عن أضرار في المركبات، والباقي للتعويض عن أضرار في المزروعات وممتلكات شخصية. وتقدر سلطة الضريبة أنه مع عودة السكان إلى بلداتهم سيرتفع عدد مقدمي طلبات التعويض بشكل كبير وقد يصل إلى الضعف.

وستقيم السلطة 7 مراكز في البلاد ستعمل لمدة ثلاثة أشهر في حيفا ونهريا وعكا وصفد وكريات شمونه ونتسرت وطبريا.

وتستعد السلطة للتعامل مع طلبات تعويض عن أضرار غير مباشرة، كالأضرار والخسائر للقطاع السياحي والزراعي والتجاري والصناعي والخدمات. وقد أقيم في مبنى الحكومة في تل أبيب مركزا خاصا للتعامل مع تلك الطلبات، وقد استلم المركز حتى صباح يوم أمس 6000 طلب للتعويض، ويقدر المركز أن يرتفع عدد طلبات التعويض عن أضرار غير مباشرة ويصل إلى 90000 طلب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018