شارون، في الذكرى السنوية للمحرقة: لن نغمد السيوف في جرابها

شارون، في الذكرى السنوية للمحرقة: لن نغمد السيوف في جرابها

استغل رئيس حكومة إسرائيل، أريئيل شارون، مراسيم احياء ذكرى المحرقة النازية، مساء اليوم، ليكرر تهديداتها بالقيام بالمزيد من جرائم الاغتيال والقتل. وفي هذه الذكرى، لم يجد شارون، عبرة اخرى، سوى قوله: لن نغمد الحراب في جرابها.

وكانت إسرائيل قد بدأت مساء اليوم (الأحد) الساعة الثامنة، مراسيم احياء ذكرى المحرقة النازية في مؤسسة "ياد فشيم" في القدس، بمشاركة رئيس دولة إسرائيل، موشيه كتساف، ورئيس الحكومة، أريئيل شارون، وكبار حخامات إسرائيل.

وبدأت المراسيم بكلمة لرئيس الدولة، كتساف، الذي تحدث عما اسماه بتصاعد اللاسامية في العالم، كما استغل كلمته لمهاجمة منتقدي الرواية الإسرائيلية عن المحرقة من باحثين واكاديميين، ووصفهم بمنكري المحرقة.

أما رئيس الحكومة الإسرائيلية، شارون، فقال: "لن نسمح ابدا لقتلة اليوم ولقتلة الغد المس بشعبنا. من يتجرأ على القيام بذلك سيصاب هو". كما قال ايضا: "نريد السلام، لكننا لن نغمد حراب الدفاع(!) في جرابها ابدا".

وسوف تتواصل مراسيم احياء ذكرى المحرقة غدا، الاثنين، وفي الساعة العاشرة صباحا تنطلق صفارة الحداد. وسوف تختتم مراسم ذكرى المحرقة الساعة السابعة والنصف مساء يوم غد في اجتماع في كيبوتس "لوحمي هجيتؤوت".