شارون: رفض الليكود لـ "فك الارتباط " يعد اكبر خطأ استراتيجي

شارون: رفض الليكود لـ "فك الارتباط " يعد اكبر خطأ استراتيجي

اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون ان نتائج الاستفتاء في حزب " الليكود " على خطة " فك الارتباط" هي الخطيئة الاستراتيجية الاكبر في اسرائيل منذ قيامها.

واوضح شارون الذي كان يتحدث في لقاء جمعه اليوم بأعضاء كنيست من حزب "يهدوت هتوراة" الديني، انه يعمل حاليا على اعداد " خطة جديدة " ولكنها - اضاف يقول - مهما جاءت جيدة لاسرائيل لن تكون بمقدار خطة " فك الارتباط "..

يشار هنا الى ان قادة " يهدوت هتوراة " لعبوا دورا هاما في التأثير على نتائج استفتاء " الليكود " وقد قام الوزير السابق مئير بوروش، باعداد الاف الرسائل وبعث بها لاعضاء "الليكود"، قبل ايام معدودة من موعد الاستفتاء، حثهم فيها على المحافظة على" ارض اسرائيل " وعدم التصويت لصالح خطة "فك الارتباط "..

ونقلت مصادر مقربة من شارون ان الاخير حاول خلال اللقاء استمالة القادة المتدينين لجانبه مبديا اعتذاره على توقف اللقاءات بينهما خلال السنوات الاخيرة

ونقلت المصادر الاسرائيلية عن أعضاء "يهدوت هتوراة" اعتقادهم أن شارون يحاول اعادة الاجواء الحميمية مع ممثلي الكتلة والوسط المتدين اليهودي استعدادا لطرح الخطة السياسية الجديدة التي ستشمل على الارجح تغييرات في تركيبة الائتلاف الحكومي الحالي.