شارون:سنبقى في الحرم الابراهيمي

شارون:سنبقى في الحرم الابراهيمي

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، أريئيل شارون، خلال جلسة الحكومة اليوم (الأحد) ان إسرائيل لن تتخلى عن الاستطيان في الخليل وان اليهود سيبقون هناك الى الابد، وتطرق الى ما أسماه ب"علاقة الشعب اليهودي" مع الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل، وقال انه بسببه سيبقى اليهود هناك الى الأبد.

وقال شارون ان الحكومة ستناقش اقتراح الوزير ايهود أولمرت الداعي الى الانسحاب من طرف واحد، وأضاف "حتى في اطار التنازلات المؤلمة سيبقى اليهود يعيشون في الخليل الى الأبد". ثم قال متوجها الى الوزراء "هل يتصور احد ان اليهود لن يعيشوا هناك"؟

وعلى خلفية هذه الأقوال برز نقاش بينه وبين وزير الداخلية ابراهام بوراز (شينوي) الذي قال معلقا "نعم أنصور مثل هذا الأمر، وعلينا ان نترك المكان لأنه يوجد هناك قلة قليلة من المستوطنين مقابل آلاف العرب ووجودنا هناك يلحق بنا الضرر". فرد عليه شارون "لن يحدث هذا أبدا".

كما عقب الوزير يوسي بريتكسي على تصريحات شارون خلال جلسة الحكومة وقال "القبور اليهودية موجودة في براغ أيضا، وهذا لا يعني انه يجب علينا ان نكون هناك".

ويذكر الوزير العنصري المتطرف، ليبرمان، الذي انتقد تصريحات أولمرت بشدة، قال "سوف أتفرغ خلال الاسبوع الحالي لعقد جلسة مع جميع الوزراء وأعضاء الليكود وجميع المجموعات صاحبة التأثير في مركز الليكود لوقف هذه العملية الخطيرة". وقد تواصلت ردود الفعل في اليمين ضد تصريحات أولمرت حيث قام بعض المتطرفون اليهود بتعليق صورة الوزير أولمرت والى جانبها صورة هتلر.


وعاد الوزير والقائم باعمال رئيس الحكومة أولمرت وأكد تصريحاته من يوم الجمعة وقال ان غالبية أعضاء ومصوتي الليكود يؤيدون الانسحاب من أجل الحفاظ على إسرائيل كدولة يهودية على حد تعبيره.

وفي سياق اخر قال رئيس الوزراء شارون ان إسرائيل ترفض الالتزام بأي هدنة تستثني الجنود والمستوطنين وقال انه اذا توقفت أعمال العنف الفلسطينية فان إسرائيل ستتوقف عن ملاحقة الفدائيين.