شارون يبدي استعداده لمقابلة احمد قريع ". ويزعم: نحن على استعداد لبدء المحادثات في أي وقت"!

شارون يبدي استعداده لمقابلة احمد قريع ". ويزعم: نحن على استعداد لبدء المحادثات في أي وقت"!


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أريئيل شارون إنه مستعد لمقابلة رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع " في أقرب وقت".

يأتي هذا الادعاء في وقت قال فيه رئيس الحكومة، اريئيل شارون، مساء الخميس الماضي، ان اسرائيل تجري اتصالات سياسية مع الفلسطينيين، على مستوى منخفض، بناء على طلب الفلسطينيين. وحسب مصادر في مكتب رئيس الحكومة فان شارون يقصد اللقاءات الجارية بين رئيس الطاقم السياسي في وزارة الامن، عاموس جلعاد، ورئيس مكتب شارون، المحامي دوف فايسغلاس، وموظفين فلسطينيين رفيعي المستوى.وادعى شارون استعداد اسرائيل للدخول في مفاوضات فورا، مع الفلسطينيين.

وتتعارض دعوة شارون لقريع مع القرار الإسرائيلي السابق بعدم الاتصال معه بسبب الصلة الوثيقة بينه وبين رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات. وزعم شارون إن الفلسطينيين طالبوا بإرجاء المقابلة حتي يتسني لرئيس الوزراء أحمد قريع الاستقرار في منصبه.

وقالت اوساط امنية مطلعة ان تصريح شارون هذا جاء لينفس البالون الذي احدثته تصريحات رئيس هيئة الاركان العامة، موشي بوغي يعلون، الذي تناقلت الصحف الاسرائيلية، يوم الخميس الفائت تصريحات شديدة اللهجة له ضد القيادة السياسية بسبب جمود العملية السياسية مع الفلسطينيين، وعدم توفر مبادرة سياسية لدى حكومة شارون..

وكانت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية اليومية قد نقلت عن الوزير الفلسطيني جمال الشوبكي نفيه تقديم أي طلب لإرجاء الاجتماع بين شارون وقريع. ويتهم الشوبكي شارون بمحاولة تحويل الرأي العام العالمي عن الانتقادات الموجهة إلى إسرائيل بسبب الإجراءات المتعسفة التي تتخذها ضد الفلسطينيين.

كما وادعت مصادر في وزارة الامن الاسرائيلية ان وزير الامن، شاؤول موفاز، سيجتمع، الاسبوع المقبل، بشخصيات فلسطينية، في اطار المساعي لبدء حوار مع حكومة ابو العلاء.

وفي هذا الصدد، قالت المصادر، يأتي اجتماع موفاز مع مسؤولين فلسطينيين، الاسبوع المقبل، ليتزامن مع "نية " موفاز تقديم تسهيلات تتيح ادخال 1500 عامل فلسطيني الى اسرائيل، علما ان الفلسطينيين منعوا منذ اكثر من شهر من العودة الى مزاولة اعمالهم في اسرائيل، بادعاء رغبة اسرائيل بالحفاظ على الامن خلال فترة الاعياد العبرية وانتخابات السلطات المحلية، التي انتهت هذا الاسبوع.