شارون يتوعد الفلسطينيين بمطاردتهم في كل مكان!

شارون يتوعد الفلسطينيين بمطاردتهم في كل مكان!

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، اريئيل شارون، عصر اليوم الثلاثاء، انه سيواصل حربه العدوانية ضد الفلسطينيين الذين وصفهم بـ "اعداء" اسرائيل، "في اي مكان يختبئون فيه"، على حد تعبيره.


جاء تهديد شارون هذا خلال كلمة القاها من على منصة الكنيست، بعد ظهر اليوم، وعقب فيها على مقتل ستة من الجنود الاسرائيليين في عملية نفذتها المقاومة الفلسطينية ضد دبابة اسرائيلية شاركت في الاجتياح الدموي لحي الزيتون في قطاع غزة، المتواصل حتى هذه الساعة.


وزعم شارون ان اسرائيل تدافع في عملياتها داخل غزة عن امن مواطنيها، قائلا: "لقد تلقينا اليوم رسالة مؤلمة تذكرنا بالثمن الباهظ الذي ندفعه في كفاحنا للدفاع عن بلادنا وأمن مواطنينا."


ونزع عن الفلسطينيين صفة الانسانية قائلا "نحن نحارب عدوا قاسيا لا انسانيا ولن نكف عن قتاله والحاق الضرر به أيا كان المكان الذي يختبيء به."


كما تطرق رئيس حزب العمل خلال كلمته الى ما حدث في غزة، وقال "الحزن يوحدنا، الحزب الكبير والحزن الآني" . واعلن مشاركة حزبه لحكومة شارون في حربها ضد الفلسطينيين، تحت ستار محاربة ما يسميه "الارهاب".


يشار الى ان شارون وبيرس تحدثا خلال جلسة خاصة عقدتها الكنيست في الذكرى الـ59 لهزيمة المانية النازية.


وكانت اوساط في اليمين و"العمل" قد طالبت بتوسيع الحرب ضد الفلسطينيين اثر عملية حي الزيتون.