شارون يرفض رفع الحصار عن عرفات ويعلن ان اسرائيل ستسمح له بالانتقال إلى غزة، اذا رغب بذلك

شارون يرفض رفع الحصار عن عرفات ويعلن ان اسرائيل ستسمح له بالانتقال إلى غزة، اذا رغب بذلك

واعتبرت الادارة الاميركية لقاء شارون وابو مازن، لقاء مشجعاً. وقال الناطق بلسان البيت الابيض ان اللقاء يشكل "لحظة مشجعة". وحسب قوله فان الرئيس جورج بوش اعرب عن رضاه لاستمرار العملية السياسية بين البلدين.
واعتبر وزير شؤون مجلس الوزراء الفلسطيني، ياسر عبد ربة، الموافقة الاسرائيلية على انتقال عرفات الى غزة بمثابة انتقال من سجن الى آخر .
وقال عبد ربه فى تعقيبه لموقع "عرب 48" على تصريح شارون بهذا الشأن ان ما طرحه شارون لا يشكل حلا فالحل يكمن في اتاحة حرية التحرك للرئيس عرفات داخل الوطن وخارجه، بمعنى ان يسافر ويستطيع العودة".
اتفق رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، ورئيس الحكومة الفلسطينية، محمود عباس، مساء اليوم، على تشكيل اربع لجان عمل مشتركة لتولي معالجة مسائل الامن والتجارة والاسرى والاقتصاد. واعلن شارون انه سيحضر الى الاجتماع القادم خطة مدروسة لاطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين "غير المتورطين في عمليات قتل".

ورفض شارون طلبا فلسطينيا برفع الحصار عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، والسماح له بالتنقل بين مناطق السلطة الفلسطينية. وقال شارون لابو مازن ردا على طلبه، ان اسرائيل لن تمانع في انتقال عرفات من رام الله الى غزة، اذا كان يرغب بذلك.

وقال مصدر اسرائيلي رفيع، ان اللقاء الاسرائيلي الفلسطيني عقد في اجواء ايجابية، و ان رئيس الوزراء الفلسطيني اولى اهمية خاصة في هذا الاجتماع لقضية الاسرى، ولهذا احضر معه الى الاجتماع وزير شؤون الاسرى والمحررين، هشام عبد الرازق، بدل رئيس المجلس التشريعي، محود قريع. وقد توجه عبد الرازق الى شارون، خلال الاجتماع، مطالبا باطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين الذين تحتجزهم اسرائيل منذ سنوات طويلة، وكذلك اطلاق سراح الاسرى الصغار السن. وحسب المصادر قال شارون بأن اسرائيل ستفحص امكانية اطلاق سراح الاسرى "الذين لم يتورطوا في عمليات قتل" .

وكان شارون قد أصدر تعليمات للمخابرات الإسرائيلية، امس، باعداد تقرير خاص عن الأسرى الفلسطينيين الاداريين، الذين اعلن شارون نيته الموافقة على اطلاق سراحهم، مؤكدا انه لن يوافق على اطلاق سراح اي فدائي من منفذي العمليات او الشخصيات الفلسطينية المعتقلة في سجون الاحتلال بتهم امنية ممجوجة.

واوضح هشام عبد الرازق ان لا علم لدية بموعد قيام الجانب الاسرائيلي باطلاق سراح الاسرى الفلسطينين من السجون الاسرائيلية.