شارون يستعد لطرح "نسخة جديدة"عن خطة "فك الارتباط"

شارون يستعد لطرح "نسخة جديدة"عن خطة "فك الارتباط"

يواصل رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون مباحثاته مع عدد من الوزراء في حكومته واقطاب حزب الليكود المركزيين استعدادا لعرض " نسخة معدلة " في غضون اسبوعين لخطة " فك الارتباط " التي كان استفتاء حزب الليكود قد رفضها ..


وكان شارون أعلن بعد يوم واحد على فشله بتمرير خطة " فك الارتباط " في حزبه، خلال الاستفتاء الذي اجراه الليكود، مطلع الشهر الجاري، اعلن انه ينوي بلورة خطة بديلة لخطة "فك الارتباط" . وقال شارون في معرض رده على اسئلة اعضاء الكتلة : "يخطئ كل من يعتقد ان نتائج الاستفتاء ستؤدي الى جمود سياسي، لانني انوي طرح خطة من المؤكد انه ستجري عليها تعديلات، وسأحاول التوصل الى اتفاق واسع.


وتشير المصادر الاخبارية الاسرائيلية الى ان شارون يحاول قبل طرح خطته الجديدة كسب تأيد وزير او اكثر من وزراء حزب " الليكود " الذين كانوا ابدوا تحفظا على خطته السابقة، وذلك في اشارة الى وزير المالية، بنيامين نتنياهو الذي يحمله مقربو شارون قسطا كبيرا من المسؤولية عن نتائج الاستفتاء في الليكود التي جاءت لغير صالح شارون


وحسب المصادر الاسرائيلية لن تختلف الخطة الجديدة عن سابقتها من حيث الجوهر وتقوم على الانسحاب من غزة وتفكيك كافة المستوطنات هناك اضافة الى تفكيك اربع مستوطنات في الضفة الغربية ( من اصل 120 مستوطنة ) وستشمل كافة المركبات الامنية التي شملتها خطة "فك الارتباط" مع " اضافات جديدة " تحول دون تمكن الفلسطينين من " الاستعمال السيء للمستوطنات واملاكها " بعد الانسحاب منها..!! اضافة الى " جلب قوة مراقبة دولية بمشاركة مصر " حسب ما تشير اليه مصادر اسرائيلية...