شارون يشكل لجنة خاصة لمتابعة ما تسميه اسرائيل "التهديد النووي الايراني للاستقرار في المنطقة"!

شارون يشكل لجنة خاصة لمتابعة ما تسميه اسرائيل "التهديد النووي الايراني للاستقرار في المنطقة"!

واضاف المصدر ان شارون قد يسند هذه المهمة الى رئيس جهاز " الموساد " ، مئير دغان، علما ان مستشار شارون لشؤون الامن القومي ابرايم هاليفي الذي تابع هذا الموضع انهى مهام منصبه قبل بضعة ايام.

يشار هنا الى ان صحيفة "واشنطن تايمز" كانت نقلت بدورها في وقت سابق من الشهر الماضي عن مصدر مقرب من المسؤولين الاميركيين، قوله إن اسرائيل تمتلك خطة جاهزة لقصف المفاعل النووي في ايران، فور تشغيله. وقال المصدر إن اسرائيل تقوم حاليا بترسيم المسار الجوي الذي ستقطعه طائراتها الحربية في طريقها الى ايران لقصف مفاعلين في بوشهار. وبرأيه فان نجاح اسرائيل بقصف المفاعلين سيضمن عدم تمكن السلطات الايرانية من تطوير اسلحة نووية.

وكانت ايران قد حذرت اسرائيل، من قصف مفاعلها النووي، كما فعلت في العراق، في عام 1981. واعرب الناطق بلسان الخارجية الايرانية، حمد رازي أصفي، عن أمله بألا تقحم اسرائيل نفسها في مغامرة كهذه.

وحسب اقواله فقد اثبت النظام الصهيوني في الماضي، انه مغامر وانه لا ينصاع إلى اي مبدأ، لكنه اذا ارتكب خطأ هذه المرة فان اسرائيل ستدفع الثمن غاليا".

في سياق مواصلة التحريض على ايران وتهيئة الاجواء لعمل عدواني، يستهدف قدراتها النووية المزعومة، " سربت " وسائل الاعلام الاسرائيلية خبرا مفاده ان رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون سيجري قريبا نقاشا بمشاركة عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكرين والامنيين الاسرائيليين لتحديد الجهة التي ستكلف بمتابعة، ما اسماه المصدر الاسرائيلي الذي اورد الخبر بـ " التهديد النووي الايرني للمنطقة ولاستقراها والخطوات الواجب على اسرائيل اتخاذها لمواجهة هذا التهديد.."!