شارون يطلب اجراء الاستفتاء حول "فك الارتباط" خلال 3 اسابيع

شارون يطلب اجراء الاستفتاء حول "فك الارتباط" خلال 3 اسابيع

طلب رئيس حكومة اسرائيل، اريئيل شارون، امس الخميس، من رئيس لجنة الانتخابات في حزب الليكود، القاضي المتقاعد تسفي كوهين، اجراء الاستفتاء بين منتسبي الليكود حول خطة "فك الارتباط" خلال ثلاثة اسابيع، وعلى يتعدى موعد اجراء الاستفتاء يوم 28 نيسان الجاري.

ويعني مثل هذا الطلب اجراء الاستفتاء بعد وقت قصير من عودة شارون من الولايات المتحدة التي سيتوجه اليها الاسبوع القادم. وينوي شارون استغلال التغطية الاعلامية الواسعة التي سيحظى بها لدى لقائه الرئيس الامريكي جورج بوش من جهة، وتضييق المساحة الزمنية لنشاط معارضي الخطة في صفوف الليكود.

من جانبهم، يواصل معارضو خطة "فك الارتباط" داخل الليكود نشاطهم لعرقلة تنفيذ الخطة او التقدم بها. ومن بين الخطوات الدعائية التي سينفذونها، سيتم تعليق 500 لافتة كبيرة في الشوارع بانحاء اسرائيل ضد الخطة. وستكون الرسالة الاساسية في هذه اللافتات: "صوتت مع (الخطة) - حصلت على بيرس"، في اشارة الى امكانية انضمام حزب العمل الاسرائيلي الى الحكومة في حال تم البدء بتنفيذ خطة "فك الارتباط".

وقال شارون امس انه يأخذ بعين الاعتبار امكانية ان لا تحصل خطة "فك الارتباط" على اغلبية من خلال الاستفتاء. ولكنه لم يقل ماذا سيفعل في هذه الحالة.