شارون يعقد مساء يوم غد، الخميس اجتماعا للطاقم السياسي الامني المصغر

شارون يعقد مساء يوم غد، الخميس اجتماعا للطاقم السياسي الامني المصغر

يعود رئيس الوزراء الاسرائيلي، أريئيل شارون مساء اليوم الى اسرائيل بصورة عاجلة وذلك بعد قراره " بتبكير عودته " للمشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة بالاوضاع الامنية المتردية في اسرائيل اثر قيام الاخيرة مؤخرا بسلسلة من عمليات الاغتيال الفاشلة ضد قادة حماس ومواصلة جيشها عمليات القتل و القمع في الاراضي الفلسطينية وهو ما استدعى ردا " اوليا " حسب مصادر فلسطينية تمثل في عمليتين فدائيتين وقعتا يوم امس، الثلاثاء مسفرتان عن مقتل 14 اسرائيليا واصابة 70 آخرين على اقل تقدير.

وكان شارون قد قرر بعد تلقيه تقريرا حول العملية الفدائية التي وقعت في تسريفين، مساء امس، مواصلة زيارته الى الهند، حسب البرنامج المخطط، لكنه بعد تلقيه تقريرا عن العملية الثانية، قرابة منتصف الليل، قرر تقصير زيارته وتبكير موعد عودته الى مساء اليوم.

وحسب المصادر الاسرائيلية، سيعقد شارون فور وصوله في ساعات الفجر من يوم غد، الخميس، سلسلة مشاروات على ان يترأس جلسة للطاقم السياسي الامني المصغر للشؤون الامنية لبلورة سلسلة من الخطوات الاستراتيجية.

وقالت مصادر مطلعة انه لم يتم اتخاذ اي قرار يتعلق بتغيير استراتيجية العمل او المقترحات المتعلقة بطرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

وكان القائم بأعمال شارون، وزير خارجيه، سيلفان شالوم، قد عقد مساء يوم الامس، ووزير الامن، شالوم موفاز، جلسات تقييم للاوضاع مع القيادتين الامنية والسياسية ، انهياها باجتماع مشترك بينهما في مقر وزارة الامن في تل ابيب..وتقرر خلال الجلسة مواصلة السياسة المنتهجة ضد قيادة ونشطاء التنظيمات الفلسطينية.