شارون يقول ان إسرائيل قد تضطر الى ازالة بعض المناطر الاستيطانية

شارون يقول ان إسرائيل قد تضطر الى ازالة بعض المناطر الاستيطانية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي أريئيل شارون خلال جلسة الحكومة اليوم ان إسرائيل قد تضطر الى ازالة بعض المناطر الاستيطانية "غير القانونية".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي قد تحدث خلال جلسة الحكومة مطولا حول قضايا جانبية مما أثار ضده العديد من الانتقادات واتهامه بمحاولة تضييع الوقت متعمدا حتى يمنع اجراء أي نقاش سياسي داخل الحكومة.

كما دعا شارون وزراء الحكومة الى ضبط النفس وعدم التصعيد الكلامي حول خارطة الطريق والمفاوضات السلمية.

أما حول قضية اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية قال شارون ان إسرائيل لن تطلق سراح أسرى فلسطينيين من المتهمين بقتل إسرائيليين.

وقال أيضا انه عارض اجراء القمة في شرم الشيخ بسبب الموقف المصري من قضية عزام عزام على حد زعمه.

أما وزير المالية بنيامين نتنياهو فقد دعا شارون الى عدم التسرع بتقديم التسهيلات للفلسطينيين، وطالب بعدم اتخاذ خطوات بهذا الشأن، معللا ذلك بوجود العديد من التحذيرات حول عمليات استشهادية داخل إسرائيل، كما دعا شارون الى الاصرار على موقفه الرافض لمبدأ "الهدنة" بين التنظيمات الفلسطينية المختلفة والسلطة الفلسطينية.

وحول مسألة عودة السفير المصري الى إسرائيل قال شارون ان إسرائيل "نرفض دفع ولو قرشا واحدا مقابل عودة السفير المصري الى البلاد".

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك بين وزير خارجية إسرائيل سلفان شالوم ووزيرة خارجية اسبانيا قال سلفان شالوم ان على الدول العربية الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية خلال لقائي القمة في العقبة وفي شرم الشيخ.

وكانت إسرائيل قد اشترطت على السلطة الفلسطينية الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية قبل لقاء القمة في العقبة.