شارون: "اسرائيل مستعدة للرد على نسبة 100 من المخاطر"!

شارون:  "اسرائيل مستعدة للرد على نسبة 100 من المخاطر"!

اعلن رئيس الحكومة الاسرائيلية، اريئيل شارون، صباح اليوم، الاربعاء، تخوف اسرائيل من قيام تنظيمات مسلحة باستغلال الحرب ضد العراق لتنفيذ عمليات داخل اراضيها.

وقال شارون في بداية الجلسة الخاصة التي تعقدها حكومته لتقييم الاوضاع عشية الحرب المتوقعة ضد العراق، ان اسرائيل قامت بكل الخطوات المطلوبة لمواجهة الحرب، رغم ان فرص تعرضها الى هجوم، ضئيلة جداً. وبرأيه اذا كانت فرص تعرض اسرائيل الى هجمات عراقية تساوي نسبة 1% فقد قام الجيش باستعدادات توفر رداً على نسبة 100% من المخاطر".

ولتسويغ قراره مواصلة فرض الحصار والاغلاق على المناطق الفلسطينية، زعم شارون وجود صلة بين ما يحدث في العراق وما يحدث على الجبهة الاسرائيلية - الفلسطينية.

وتمنى شارون النجاح للجيش الاميركي في عدوانه على العراق. وقال انه تمنى ذلك للرئيس بوش خلال محادثتهما الهاتفية، صباح امس.

وتعقد الحكومة الاسرائيلية، صباح اليوم (الاربعاء) جلسة خاصة لمناقشة التحضيرات للحرب الاميركية - البريطانية ضد العراق، المتوقع اندلاعها في كل لحظة، ابتداء من الساعة الثالثة من فجر الخميس.

وتشير التحركات الاسرائيلية الامنية الداخلية الى احتمال اندلاع الحرب فور انتهاء الانذار الذي وجهه الرئيس الاميركي، جورج بوش، الى الرئيس العراقي صدام حسين وولديه، عدي وقصي. فالجيش الاسرائيلي سيبدأ اليوم تجنيد قوات الاحتياط الخاصة بتفعيل الاسلحة المضادة للصواريخ، وقوات المطافئ والانقاذ، فيما تعلن الشرطة، ابتداء من بعد ظهر اليوم، انتقالها الى العمل في ظروف حالة التأهب القصوى. كما تم تحضير الطواقم الطبية في المستشفيات ومراكز الاسعاف الاولي، استعدادا لكل طارئ. اضافة الى ذلك، بدأ الاسرائيليون، امس، اعداد الغرف المحكمة الاغلاق، وطلب اليهم التزود بكل المواد المطلوب توفرها داخل هذه الغرف، وابقاء الكمامات في متناول اليد.

وستستمع الحكومة الى تقارير يقدمها وزير الامن الاسرائيلي، شاؤول موفاز حول تحضيرات الجبهتين الداخلية والخارجية للحرب، كما سيقدم وزير الامن الداخلي تقريرا حول استعدادات الشرطة، فيما ستقدم وزيرة المعارف ووزير الصحة تقريرين حول استعدادات الجهازين التعليمي والصحي.

واعلنت الحكومة انها ستواصل فرض الاغلاق على المناطق الفلسطينية المحتلة، حتى يوم الاحد المقبل، "تحسبا لقيام تنظيمات فلسطينية باستغلال اندلاع الحرب لتنفيذ عمليات مسلحة داخل اسرائيل"! الى ذلك، علم ان طائرات سلاح الجو الاسرائيلي ستحلق في سماء البلاد، بشكل غير اعتيادي، ابتداء من اليوم، تحسبا لتعرض اسرائيل الى هجوم عراقي.

وكان وزير الامن شاؤول موفاز، قد وقع، الليلة الماضية اوامر تجنيد طارئة واستثنائية لالاف الجنود الذين سيتم تجنيدهم اليوم لتفعيل اجهزة الطوارئ والدفاعات الجوية. ويجري الحديث عن تجنيد الجنود والضباط الذين يخدمون في وحدات مهامها الوقاية من الأسلحة النووية والبيولوجية والكيماوية، ووحدات توزيع الأدوية وتقديم العلاج للمواطنين. بالإضافة إلى الجنود المؤهلين لتشغيل صواريخ حيتس والباتريوت المضادة للصواريخ.
كما سيتم استدعاء جنود من وحدات الاستخبارات، ومن وحدات الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي التي توسع نشاطها في حالات الطوارئ. وسيتم، استدعاء جنود الاحتياط عبر أوامر استثنائية بمصادقة رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، موشيه (بوغي) ياعلون.