شمعون بيريس وداني يتوم يطرحان شروطا جديدة للتفاوض مع سوريا..

شمعون بيريس وداني يتوم يطرحان شروطا جديدة للتفاوض مع سوريا..

شبه إجماع إسرائيلي على الموقف الأمريكي الداعي إلى عدم التفاوض مع سوريا، فبعد تصريحات رئيس الوزراء ووزير الأمن الرافضة، انضم إلى الجوقة نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريس، وعضو الكنيست من حزب العمل، رئيس الموساد السابق، داني يتوم.

فقد تبنى شمعون بيريس صباح اليوم في لقاء مع الإذاعة العامة الإسرائيلية موقف وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس في هذا الشأن. وقال:" رايس مثل إسرائيل لا يمكنها احتمال وضع تتحدث فيه سوريا عن السلام وفي نفس الوقت تستضيف أكثر الإرهابيين خطورة على إسرائيل، خالد مشعل، الذي يمنع الفلسطينيين من إحراز تقدم في المفاوضات، وتقيم تحالفا مع حزب الله". يذكر أن رايس دعت بالأمس إلى مشاركة دول العالم للولايات المتحدة في فرض عقوبات على سوريا، بسبب موقفها الممانع للمخططات الأمريكية في الشرق الأوسط .

وقال رئيس الموساد السابق، عضو الكنيست، داني يتوم أن الرئيس السوري، بشار الأسد، "يتحدث بصوتين، فمن ناحية يهدد، ومن ناحية أخرى يريد ويقترح تجديد المفاوضات، وعليه أن يقرر هل هو مع المفاوضات من أجل السلام، أم مع الحرب، ولا يمكن حمل العصا من طرفيها".

وقال يتوم "على إسرائيل أن تعمل من أجل دفع إمكانية التفاوض مع سوريا، دون شروط مسبقة". ويعني بشروط مسبقة من طرف السوريين فقط إذ يتابع:" إذا قامت سوريا بإنهاء حلفها الاستراتيجي مع إيران، وكبح حزب الله ، وتجريده من سلاحه وإبعاده إلى الشمال من نهر الليطاني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018