صاروخان من بين 200 صاروخ سقطت اليوم يوديان بحياة شابين من قرية مجد الكروم وامرأة من قرية المغار..

صاروخان من بين 200 صاروخ سقطت اليوم يوديان بحياة شابين من قرية مجد الكروم وامرأة من قرية المغار..

أدت الصواريخ التي سقطت قرابة الساعة الخامسة والنصف من مساء أمس، الجمعة، إلى مقتل إثنين من سكان قرية مجد الكروم، فيما ترددت أنباء عن إصابة ثالثة شديدة، في حين أصيب عدد آخر بحالات من الهلع.

وجاء أن صاروخاً قد سقط في وسط الشارع بالقرب من مدرسة عمر بن الخطاب في قرية مجد الكروم، ما أدى مقتل أحد سكان القرية، في حين أصيب إثنان آخران ما لبث أن توفي أحدهما في الطريق إلى المستشفى.

وعلم موقع عــ48ـرب أن الشابين هما؛ محمد صبحي مناع (24 عاما) وبهاء فياض مناع (30 عاماً).

كما علم أن اشتباكات وقعت بين أهالي مجد الكروم والشرطة التي هرعت إلى المكان. وقامت الشرطة لاحقاً باغلاق عدد من الشوارع في القرية.

وفي حديث لـ عــ48ـرب مع السيد منير منصور، رئيس جمعية أنصار السجين، وهو إبن قرية مجد الكروم، قال إننا نحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الدماء والدمار، بما في ذلك دماء الشباب في القرية، فهي التي لا تزال ترفض وقف إطلاق النار وترفض كافة المساعي السياسية والدبلوماسية، وتصر على مواصلة العدوان.

وفي السياق ذاته أفادت التقارير الإسرائيلية أن أكثر من 42 شخصاً قد وصلوا مستشفى نهارية بعد إصابتهم بالصورايخ التي سقطت في منطقة كرميئيل.

وتتالى سقوط الصواريخ حيث سقطت في ساعات المساء الأولى من يوم أمس في منطقة مرج ابن عامر ومغدال هعيمك وأعلن عن وقوع عدد من الإصابات.

وكانت قد سقطت صليات جديدة من صواريخ الكاتيوشا بعد ظهر أمس في طبريا وكريات شمونة وقرية المغار العربية. وقد أعلنت المصادر الإسرائيلية عن مقتل امرأة، منال عزام (26 عاماً)، في قرية المغار وإصابة اثنين آخرين، علاوة على 22 حالة هلع.

وفي كريات شمونه أفادت التقارير الإسرائيلية أن شخصاً قد قتل، إلا أن التقارير اللاحقة قد نفت ذلك مؤكدة أن حالته حرجة جداً. كما أصيب اثنان آخران، إصابة أحدهما خطيرة. وفي قرية حرفيش العربية وقعت 3 إصابات خفيفة، كما أصيب شخص واحد في صفد، وفي مجد الكروم أصيب شخص إصابة متوسطة و4 إصاباتهم خفيفة.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فحتى الساعة السادسة والنصف من مساء امس، الجمعة، سقط أكثر من 200 صاروخاً، سقط منها 60 صاروخاً في كريات شمونه، 32 في منطقة نهارية، 14 صاروخاً في منطقة معالوت، 14 صاروخاً في هضبة الجولان، 11 صاروخاً في كرميئيل، 6 صواريخ في صفد، و 3 صواريخ في مسغاف.

وقد تحدثت المصادر الإسرائيلية، ظهر أمس، عن سقوط أكثر من 90 صاروخا في منطقة كريات شمونه ومعلوت وطبريا وصفد وهضبة الجولان ونهريا وكرمئيل. وقد بدأ القصف بإطلاق عدة قذائف على اصبع الجليل وفي منطقة طبريا . ولكن في ساعات الظهر زادت وتيرة الضربات الصاروخية وسمعت صافرات الإنذار في معظم البلدات الشمالية.

كما وسقطت دفعات مكثفة من الكاتيوشا على مدينة كرمئيل وكريات شمونة وتعرض المبنى هناك إلى ضربة مباشرة. ودوت صافرات الانذار في مناطق بنيامينا الواقعة بيبن حيفا وتل ابيب.
ولكن قالت المصادر الإسرائيلية فيما بعد أن الإنذار كان كاذبا، نتيجة خطأ.

وكانت مصادر اسرائيلية أشارت صباح أمس إلى سقوط عدة صواريخ كاتيوشا على منطقة كريات شمونة، وقالت المصادر أنها لم تتسبب بإصابات أو أضرار. وكانت قبل ذلك قد سقطت عدة صواريخ على الجليل الغربي، وقالت المصادر الإسرائيلية أن الصواريخ سقطت في أماكن غير مأهولة.


وكانت قد سقط يوم أمس الأول، الخميس، 160 صاروخا على البلدات الشمالية أدت إلى مقتل 8 أشخاص الخميس، 4منهم في عكا و3 من فلسطينيي، الداخل في قرية ترشيحا إثر قصف مكثف لحزب الله لمدن الشمال. وذكرت مصادر طبية أن هناك 22 جريحًا منهم 10 جرحى بحالات خطيرة وتراوحت جراحهم بين المتوسطة والطفيفة.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فقد سقط في إسرائيل منذ 12 تموز/يوليو 2295 صاروخا، أدت إلى مقتل 28 شخصا وإصابة 1771 بالاضافة إلى 1111 إصابات هلع.

وقد قالت نفس المصادر أن كريات شمونه سقط فيها أكير عدد من الصواريخ فقط سقط فيها 485 صاروخا. وفي نهارية سقط 433 صاروخا، وفي عمونة سقط 423 وفي صفد 312 وفي كرمئيل 131 وفي طبريا 109 وفي حيفا 65 وفي عكا 68 وفي منطقة زبولون 61 وفي الجولان 54. وفي العفولة سقطت 9 صواريخ بعيدة المدى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018