ضباط في الجيش الإسرائيلي يقدمون توصيات بالرد بشدة وبشكل غير متناسب على استفزازات حزب الله..

ضباط في الجيش الإسرائيلي يقدمون توصيات بالرد بشدة وبشكل غير متناسب على استفزازات حزب الله..

وافق وزير الأمن، عمير بيرتس، يوم أمس، الثلاثاء، على توصيات كبار الضباط في الجيش، بأنه يجب على إسرائيل أن ترد بشدة على ما أسموه "استفزازات حزب الله على طول الحدود". وقد استمع بيرتس إلى التوصيات أثناء جولة قام بها في مقر قيادة "الفرقة 91".

وبحسب الضباط، فإن إسرائيل أوجدت أثناء الهجوم الذي شنته في حرب لبنان الثانية وضعاً يرتدع فيه حزب الله إلى حد معين من تنفيذ هجمات، خاصة مع تدمير المواقع في الجنوب، إلا أن الانطباع السائد لدى هيئة الأركان العامة للجيش تشير إلى أنه مع مرور الوقت، فإن حزب الله يواصل فحص السياسة الإسرائيلية بعدة وسائل، بضمنها الاستفزازات "الصغيرة" مثل رشق دوريات الجيش بالحجارة وتنظيم المظاهرات قرب السياج الحدودي.

وجاء أن الضباط قدموا توصياتهم إلى بيرتس بالرد بشدة وبشكل غير متناسب على الاستفزازات، خفيفة كانت أم خطيرة، وذلك في محاولة لمنع حزب الله من إزالة النظام القائم الآن على الحدود.

وكان بيرتس قد صرح للصحافيين بأن إسرائيل لن تسمح بالتآكل التدريجي في تطبيق التعليمات مثلما حصل في السنوات الست الأخيرة على طول الحدود.

كما جاء أن الجيش يعتقد بأن حزب الله سوف يصعد من نشاطه في مراحل متأخرة، وذلك عن طريق "تنفيذ عمليات بواسطة مبعوثين"، أو إتاحة المجال للتنظيمات الفلسطينية بتنفيذ عمليات، أو تنفيذها من مسافة بعيدة.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018