عاموس غلعاد يعتبر تزويد الحرس الرئاسي الفلسطيني بالسلاح لمواجهة حماس

عاموس غلعاد  يعتبر تزويد الحرس الرئاسي الفلسطيني بالسلاح لمواجهة حماس

قال رئيس الشعبة السياسية الأمنية في وزارة الأمن الإسرائيلية، عاموس غلعاد، اليوم الجمعة، أنه "يجب إتاحة المجال لنقل الأسلحة لقوات رئيس السلطة الفلسطينية (الحرس الرئاسي)، أبو مازن، من أجل تنفيذ القرار الشجاع الذي اتخذه ولمواجهة حماس".

وفي مقابلة مع إذاعة "صوت إسرائيل"، قال غلعاد إن الحديث عن أسلحة خفيفة وبكميات محدودة، كما أكد أن إسرائيل لن تكون الطرف الذي سيزود أبو مازن بالبنادق، وإنما دولاً أخرى.

ومن جهته قال وزير الداخلية الإسرائيلي، روني بار-أون، أنه يأمل أن يساعد السلاح في تعزيز قوات الحرس الرئاسي.


وكان قد صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس على نقل "كمية محددة" من السلاح للحرس الرئاسي الفلسطيني.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة يوم أمس، الخميس، إن مصادقة أولمرت وبيرتس جاءت في أعقاب توصية جهاز الأمن الإسرائيلي.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية فإن القرار بهذا الخصوص جاء على ضوء زيادة حجم التهديدات على حياة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأوضحت مصادر أمنية إسرائيلية أن الأسلحة التي سيتم نقلها للحرس الرئاسي الفلسطيني ستزودها دول عدة، إسرائيل ليست بينها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018