عزل أربع طالبات أثيوبيات عن باقي طلاب المدرسة اليهود بشكل كامل..

عزل أربع طالبات أثيوبيات عن باقي طلاب المدرسة اليهود بشكل كامل..

التمييز ليس فقط ضد العرب؛ هو أيضا ضد الأثيوبيين الذين جيء بهم إلى البلاد على أنهم يهود على حساب أصحاب البلاد الأصليين، ويعاملون باحتقار. فبعد الكشف عن فصل طلاب الأثيوبيين في الحضانات، تكشف صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم عن تخصيص صف دراسي لأربع طالبات أثيوبيات لفصلهن عن باقي طلاب المدرسة.

حدث ذلك في مدرسة "لمرحاف" الصهيونية الدينية في بيتح تكفا، وتم عزل الطالبات عن باقي طلاب المدرسة في صف خصص لهن لوحدهن في طرف رواق المدرسة، وخصص لهن معلم واحد لكل المواضيع، وهذا ليس كل شيء إذ أن الطالبات لا يخرجن في الاستراحة مع باقي طلاب المدرسة بل تم تحديد لهن توقيت خاص بهن، كما أن السفر من وإلى البيت لا يتم في حافلة الطلاب بل في سيارة أجرة خصوصية.

وتوجه أحد النشطاء الأثيوبيين إلى المدرسة للاستفسار عن هذه الحالة فطُرد، وتوجه إلى مدير قسم المعارف في البلدية الذي قال له أن الطالبات يجب أن يتعلمن أولا السلوك وكيفية التصرف، ولم يكن رد نائب رئيس البلدبة أفضل حالا إذ تساءل "لماذا يقلق الأهل، نحن نعرف ما الجيد والمفيد للطالبات". في حين قالت مصادر في البلدية إن السبب من وراء ذلك أن الطالبات "غير متدينات بما يكفي، وأصل عائلاتهن ليس الصهيونية الدينية".


ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة