عشية لقاء نتنياهو - أوباما: المستوطنون يطلقون حملة ضد تجميد الإستيطان

عشية لقاء نتنياهو - أوباما: المستوطنون يطلقون حملة ضد تجميد الإستيطان

اطلقت اهم منظمات الاستيطان اليهودي في اسرائيل الجمعة حملة اطلقت عليها "الوعد هو الوعد" لمطالبة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قبل زيارته واشنطن بعدم تجديد العمل بقرار تجميد الاستيطان.

وقال مجلس "يهودا والسامرة وغزة" (ييشع) الذي يمثل المستوطنين في الاراضي الفلسطينية في بيان ان نتانياهو "سيزور الاسبوع المقبل واشنطن وسيتعرض لضغوط ليجدد التجميد" المؤقت للاستيطان لمدة عشرة اشهر والذي اعلن في تشرين الثاني/نوفمبر.

واضاف رئيس المجلس داني ديان ان نتانياهو "ومعظم الوزراء (..) قالوا بوضوح ان التجميد لن يتم تجديده. لقد اعطوا كلمتهم ومصداقيتهم على المحك".

وعرضت حملة من الملصقات يقوم بها المجلس تصريحات نتانياهو والوزراء التي تؤكد انه لن يتم تجديد قرار التجميد.

وجاء في الملصقات "في الوقت الذي يستعد فيه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو للقاءاته مع الرئيس باراك اوباما، يذكر مواطنو اسرائيل وزرائهم بان (..) "الوعد هو الوعد، والموعد هو الموعد، وفي 26 ايلول/سبتمبر سنستأنف البناء".

وكانت اسرائيل اعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 قرارها بتجميد الاستيطان لمدة عشرة اشهر وذلك في ما يخص بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة وذلك كبادرة حسن نية بيد ان الفلسطينيين اعتبروا هذا التجميد الجزئي غير كاف لاستئناف المفاوضات المباشرة.

ولا يشمل القرار القدس الشرقية ولا المباني العامة ولا المشاريع الجاري تنفيذها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة