على ذمة هآرتس: شارون سيعيد تقييم امكانية استئناف المفاوضات على المسار السوري بعد شهر

على ذمة هآرتس: شارون سيعيد تقييم امكانية استئناف المفاوضات على المسار السوري بعد شهر

ادعى المحلل السياسي في صحيفة هآرتس، ألوف بن، ان رئيس حكومة إسرائيل أريئيل شارون ووزير خارجيته سلفان شالوم، اتفقا على اعادة النظر بامكانية استئناف المفاوضات مع سوريا بعد شهر، وذلك بعد ان يتضح الموقف السوري على المستوى الاقليمي والدولي. وتدعى الصحيفة ان "هذا ما جاء من ديوان رئيس الحكومة في اعقاب ما نشرته صحيفة معريف حول رفض شارون لاقتراح سوري باستئناف المفاوضات والذي تم نقله الى شارون عشية الحرب على العراق".

وتقول الصحيفة أيضا ان وزير الخارجية الإسرائيلي أيد القيام بدراسة جدية لاحتمالات التفاوض على المسار السوري، كما تقتبس الصحيفة تصريحات سلفان شالوم قبل يومين حيث قال: "سيسعدني استئناف المفاوضات، لكن على السوريين ان يأتوا بأيادي نظيفة، وبدون شروط مسبقة". أما رئيس الحكومة فتقول الصحيفة انه اكتفى أمس بالقاء تصريح ضبابي قال فيه: "نتيجة الانتصار الأمريكي في العراق حدثت زعزعات في الكثير من دول المنطقة الأمر الذي فتح امكانية التوصل الى اتفاقيات سلام اضافية".

أما وزير الأمن الإسرائيلي شاؤول موفاز فانه يتحفظ من القيام بجهود لتجديد المباحثات على المسار السوري حيث يعتقد انه لا يجوز لإسرائيل اجراء مفاوضات على مسارين في نفس الوقت. كما يتمسك شارون بنفس الموقف لكنه، وعلى ذمة هآرتس، مستعد "للتباحث مع السوريين بدون شروط مسبقة".