عمال الموانىء في اسرائيل يدعون عمال الموانئ في مصر والأردن الى عدم إنزال أي حمولة تتعلق بالموانئ الإسرائيلية

عمال الموانىء في اسرائيل يدعون عمال الموانئ في مصر والأردن الى عدم إنزال أي حمولة تتعلق بالموانئ الإسرائيلية


قالت مصادر اخبارية اسرائيلية اليوم ان، رئيس قسم التنظيم المهني في " الهستدروت" في منطقة حيفا، يغئال كوهين، توجه إلى رئيس منظمة النقل الدولية، ديفيد كوكروفت، طالبًا منه دعوة عمال الموانئ في مصر والأردن إلى عدم التدخل في إضراب عمال الموانئ الإسرائيلية، وعدم إنزال أي حمولة تتعلق بالموانئ الإسرائيلية.

وذلك في اعقاب اعلان رئيس شركة الملاحة الحكومية المصرية، يوم ( الخميس) أن " ميناء بور سعيد على استعداد لاستقبال السفن الإسرائيلية، التي لا يُسمح لها بالرسوّ في إسرائيل بسبب الإضراب في الموانئ".

انتهى بعد ظهر اليوم، الاجتماع الثلاثي بين كل من وزيري المالية، بنيامين نتنياهو، والمواصلات،افيغدور ليبرمان من جهة، ورئيس نقابة العمال العامة (الهستدروت)، عمير بيرتس من جهة ثانية، دون الاعلان عن احراز تقدم يفضي الى انهاء اضراب عمال الموانىء الذي يتسبب بخسائر يومية تقدر بـ50 مليون دولار يوميا، حسب مصادر اسرائيلية.

وعقد هذا الاجتماع، في مبنى وزارة المالية في القدس، في اعقاب رسائل متبادلة بين نتنياهو وبيرتس اعربا فيها عن رغبتهما بالالتقاء ومحاولة فض الخلاف الذي قاد الى اعلان الاضراب.

وعقب رئيس الهستدروت، عمير بيرتس في ختام الاجتماع بالقول انه ليس مستعدا للقبول باي اتفاقات موقعة من جانب واحد ولا تاخذ بالحسبان ما تم الاتفاق حوله بين الطرفين في غضون السنتين الماضييتين..

وكان بيرتس قد قال لدى وصوله الى مكاتب الوزارة انه حضر عشية " يوم الغفران " لالتقاء وزير المالية الذي " يعتبر نفسه الله ويقرر ما يشاء وينمي ثقافة الكذب في اسرائيل ".

وبدوره اكد وزير المواصلات الاسرائيلي، ليبرمان في اعقاب الاجتماع ان تفريغ السفن سيتواصل في ميناء بديل يتاخم حوض بناء السفن في ميناء حيفا في محاولة لتخفيف من حجم الخسائر التي تلحق بالاقتصاد الاسرائيلي جراء الاضراب..

يذكر ان عمال ميناء اشدود وافقوا يوم امس على تحميل السفن بالمنتوجات الزراعية لنقلها الى الاسواق الخارجية استجابة لطلب تقدم به رؤساء اتحاد مزارعي الفواكه الاسرائيليين لتجنيبهم تكبد المزيد من الخسائر المادية

يشار ايضا الى ان مواجهات واشتباكات بالايادي كانت وقعت عند مدخل ميناء حيفا، صباح يوم الخميس، بين عمال الميناء المضربين عن العمل، وبين العديد من رجال الاعمال الذين حضروا للتظاهر امام مدخل الميناء احتجاجا على الاضراب بمشاركة رئيس اتحاد الصناعيين الاسرائيليين ، عوديد طيرة، الذي طالب وزير المالية بنيامين نتنياهو، ورئيس نقابة العمال، عمير بيرتس، باجراء مفاوضات فورا، محذرا من وقوع "حرب اهلية بسبب هذا الاضراب"!!