عمير بيرتس: سنعمل على إقامة حركة سياسية جديدة

عمير بيرتس: سنعمل على إقامة حركة سياسية جديدة

صرح عضو الكنيست عمير بيرتس أنه هو ورفاقه (متمردو حزب العمل) سيعملون على إقامة حركة سياسية جديدة تستقطب من لا يرون في حزب العمل بيتهم.

وأضاف في حديث إذاعي أن يوم أمس وقع حدث جلل، القيم الاشتراكية الديمقراطية باتت بحاجة إلى بيت جديد.
وكان مؤتمر حزب العمل أقر يوم أمس التعديلات التي اقترحها رئيس الحزب إيهود باراك على دستور الحزب بما يتعارض مع إرادة المتمردين مما أدى إلى توسيع الشقاق داخل الحزب.

ورد الوزير بنيامين بن إلعيزير وهو مقرب من باراك على تصريحات بريتس بدعوته هو ورفاقه للاستقالة. وقال في حديث إذاعي: لو كنت مكان معارضي باراك لتوجب علي، من منطلق احترام الذات، إعادة المقعد الذي حصلت عليه. ولكنه عاد ودعاهم في نهاية حديثه إلى «العودة إلى البيت
وحذر أحد أقطاب التمرد، عضو الكنيست إيتان كابل من أن قيادة الحزب تقوده إلى الانهيا، وقال إنه سيفعل كل ما في وسعه لإنقاذ الحزب. وقال: "مشكلتنا ليست في التعديلات على الدستور بل بكوننا أضعنا الطريق، وليس عبثا تمنحنا الاستطلاعات ستة مقاعد في الكنيست القادمة".