غيداماك سينشئ حزبا جديدا لخوض الانتخابات البرلمانية..

غيداماك سينشئ حزبا جديدا لخوض الانتخابات البرلمانية..

لاعب جديد في السياسة الإسرائيلية: المليادير اليهودي من أصل روسي، ذائع الصيت، المطلوب للقضاء الفرنسي، أركادي غيداماك، سينشئ حزبا جديدا لخوض الانتخابات القادمة.

غيداماك اشتهر في فترة العدوان على لبنان قرية بإقامة قرية مؤقتة في "نيتسانيم" بتمويل عدة ملايين من الدولارات، لاستقبال أهالي منطقة الشمال الذي غادروا بيوتهم بسبب القصف الصاروخي. ومول سفر عائلات من قرية سديروت إلى فنادق في "إيلات" قبل عدة أشهر، إلى جانب امتلاكه لفريق كرة القدم المعروف "بيتار يروشلايم".

الحزب الجديد هو اجتماعي وليس لديه أجندة سياسية أو أمنية ، وأوضح غايداماك أنه لا ينوي أن يكون مرشحا، بل سيكون رئيسا للحزب وسيديره من الخارج. وكان قد صرح قبل عدة أشهر أنه شخصيا لا ينوي الخوض في السياسة والترشيح للكنيست إلا أنه سيعمل من أجل أن يصبح قادر على تحديد المرشح لرئاسة الحكومة.

غيداماك معروف بمعاداته لرئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت، وكان قد اعتبره في أحد تصريحاته "نكتة"، وهو معروف أيضا بعلاقته الحميمة مع زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو. لهذا سيعتبرالحزب الذي سيقيمه غيداماك مكسبا لـ الليكود ونتنياهو، وخاصة في الشارع الروسي

وحسب استطلاعات الرأي التي طلبها غيداماك توصل إلى استنتاج أنه يمكن لحزبه الحصول على 25 مقعدا في الكنيست. يذكر أن الإعداد لإقامة الحزب يتم بتنسيق كامل مع نتنياهو، وكان غيداماك قد أعرب في الماضي في أكثر من مناسبة عن تأييده لنتنياهو لرئاسة الحكومة. الحزب الجديد يعتبر أيضا منافسا لحزب "يسرائيل بيتينو" في الشارع الروسي وفي حال إقامته سيجرف أصوات منه.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018