فيكي كنافو تنسحب من المعركة لصالح التنافس على مقعد في مجلس متسفيه رمون

فيكي كنافو تنسحب من المعركة لصالح التنافس على مقعد في مجلس متسفيه رمون

بعد حملة العلاقات العامة التي رافقت "المعركة" التي قادتها فيكي كنافو باسم المعيلات الوحيدات قبل أكثر كمن شهرين تنسجب كنافو من المعركة لصالح البحث عن مقعد في مجلس متسفيه رمون.

فقد أكد المرشح تسفي وولف لرئاسة مجلس متسفيه رمون انضمام كنافو الى قائمته في الموقع الثاني بينما رفضت كنافو التعقيب.

هذ وكانت قد برزت العديد من الانتقادات على طريقة ادارة نضال المعيلات الوحيدات بقيادة كنافو وذلك من قبل المعيلات الوحيدات من مجموعة القدس، وتم اتهام كنافو بانها دمية بيد حركات سياسية وانها ليست سيدة نفسها، اضافة الى حصولها على تمويل مادي متواصل من قبل تلك الهيئات وحصولها على معاش ثابت من منظمة شتيل.

ومع ان كنافو كانت قد ادعت انها بدأت باضراب عن الطعام ضمن معركة المعيلات الوحيدات الا ان الأمر لم يمنعها من المشاركة في العديد من حفلات العلاقات العامة مثل مشاركتها في حفل اختيار شحصية العام التي نظمها القنال الثاني للتلفزيون الاسرائيلي وحفل الميلاد الثمانين لشمعون بيرس وغيرها.


وعلى صعيد نضال المعيلات الوحيدات، تنظم حركات الاحتجاج الاجتماعية اليوم مظاهرة احتجاجية في القدس أمام وزارة المالية يتوقع مشاركة بضعة مئات بها، وسوف يقوم المتظاهرون باحاطة مبنى وزارة المالية والدوران حوله سبع.