في أعقاب رفع حالة التأهب؛ اعتقال "مشتبهين" بالتخطيط لتنفيذ عملية قرب نتانيا..

في أعقاب رفع حالة التأهب؛ اعتقال "مشتبهين" بالتخطيط لتنفيذ عملية قرب نتانيا..

اعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية "مشتبهين في شارع الشاطئ"، قرب نتانيا، في أعقاب الادعاءات بوصول إنذارات تحذر من احتمال تنفيذ عملية.

وجاء أن الشرطة أوقفت سيارة "مشتبه بها" قرب نتانيا، وأجرت تحقيقاً أمنياً مع ركابها. ولدى التفتيش في السيارة لم يتم العثور على عبوات ناسفة. وقامت باعتقال عدد من الركاب بذريعة وجود معلومات تشير إلى نيتهم تنفيذ عملية في داخل إسرائيل.

وكانت قد أعلنت حالة التأهب بدرجة عالية قبل ظهر اليوم، الثلاثاء، شمال الضفة الغربية والمركز، وتم إغلاق شارع الشاطئ، بشبهة وصول مقاوم فلسطيني إلى المنطقة.

وبحسب الشرطة فإن حالة التأهب حقيقية ولا علاقة لها بالتدريبات التي تقوم بها الشرطة في كافة أنحاء البلاد.

وقد تم إغلاق ما يسمى "شارع الشاطئ" قبل ساعات معدودة من بدء التدريبات، في أعقاب "تحذيرات أمنية ساخنة"، وتم نشر قوات كبيرة من الشرطة بالإضافة إلى نصب الحواجز.

وجاء أن إنذاراً وصل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية صباح اليوم يحذر من احتمال تنفيذ عملية. وفي أعقاب الإنذار المذكور نشرت قوات كبيرة في المنطقة.

ويأتي هذا الإنذار خلال تمرينات تجريها قيادة الجبهة الداخلية بالتعاون مع الشرطة وفرق الإنقاذ. وفي أعقاب الإنذار تم إلغاء التدريبات في منطقة تل أبيب والمركز.

ونقلت التقارير الإسرائيلية عن أحد المتطوعين في منظمة "تشخيص ضحايا الكوارث- زاكا" أنه تم الإبلاغ عن "مشتبه به" قرب كيبوتس "شفاييم" بالقرب من نتانيا، وأن قوات كبيرة هرعت إلى المكان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018