قائد شرطة القدس: "الحرم القدس بركان على حافة الانفجار"

قائد شرطة القدس: "الحرم القدس بركان على حافة الانفجار"

وكان اللواء ميكي ليفي، قد حذر - خلال نظر المحكمة العليا الاسرائيلية في التماس قدمه غرشون سلمون، رئيس التنظيم الفاشي المسمى "امناء جبل الهيكل"، ضد الشرطة، طالبا السماح له ولاتباعه بدخول الحرم القدس عشية عيد الفصح العبرين - حذر من ابعاد السماح لرئيس حركة "امناء جبل الهيكل" الفاشية، بدخول الحرم القدسي.

ووصف ليفي الحرم القدس بـ"البركان القابل للانفجار"، وقال ان السماح بدخول سلمون الى الحرم سيؤدي الى اندلاع حريق سيمتد لهيبه الى الضفة الغربية وقطاع غزة، بل وحتى الى خارج الحدود.

يشار الى ان الفاشي سلومون يقود مجموعة تطالب بهدم الحرم القدس، بزعم انه يقوم على انقاض الهيكل الثاني، وقد وضعت هذه المجموعة مخططات لاقامة الهيكل الثالث على انقاض الحرم. وكان العديد من اعضاء التنظيم الارهابي اليهودي الذي تم اكتشافه في الثمانينيات من القرن الماضي، قد خطط لقصف الحرم القدسي بالصواريخ.

وعقب الشيخ كمال خطيب في بيان صحفي ارسل الى موقع " عرب48" على أقوال ميكي ليفي بالقول :" يبدو أن مواقف مدير عام شرطة القدس مواقف غير متزنة لأنه يفرّق بين ظرف وآخر ، فأن يعتبر دخول المسجد الأقصى في بعض الحالات عادياً ، فيما يعتبره في ظرف آخر يشكّل حريقاً للمنطقة ، إنما يشير للرؤيا غير المنطقية التي يتمتع بها هذا الرجل ، المسجد الأقصى حاليا وبنظر كل عاقل هو فعلا برميل البارود الذي يجب أن يحذر أي واحد أن يمس به ".وصف نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل، الشيخ كمال خطيب موقف قائد شرطة لواء القدس، اللواء ميكي ليفي، بخصوص عدم السماح لأعضاء جماعة " أمناء جبل الهيكل " المتطرفة بدخول الحرم القدسي، بأنها مواقف غير متزنة ، محذرا من افتعال قوات الشرطة أحداثا لتبرير جريمة متوقعة في المسجد الأقصى .