قائد منطقة الشمال أودي آدم يقدم استقالته من القيادة والجيش..

قائد منطقة الشمال أودي آدم يقدم استقالته من القيادة والجيش..

أعلم قائد منطقة الشمال، أودي آدام، قائد هيئة الأركان، دان حالوتس، يوم أمس، بقراره: الاستقالة من الجيش وإنهاء خدمته. وجاء من مكتب الناطق بلسان الجيش أن قائد هيئة الأركان استجاب لطلب آدام.

وقالت صحيفة معريف صباح اليوم أن آدام سينهي خدمته في الجيش حينما يخرج آخر جندي إسرائيلي من جنوب لبنان. ويأتي قرار قائد منطقة الشمال، أودي آدام بالاستقالة من منصبه وإنهاء خدمته العسكرية بعد إخفاق الجيش الإسرائيلي في لبنان وتحت تأثير الخلافات التي ظهرت أبان العدوان على لبنان بينه وبين قيادة الهيئة العامة للجيش وخاصة رئيسها دان حالوتس.

وقال أحد ضباط الجيش الكبار لصحيفة معريف صباح اليوم في تعليق على قرار آدم :" لن يسمع أحد من آدم أي انتقاد حقيقي على ما حدث، حتى اللحظة التي يقوم فيها آدم بتقديم استقالته لقائد الأركان ، ولكن حينما سيقرر آدم الحديث، فعلى شخص آخر أن يقدم إجابات حول المجريات والإدارة". واضاف الضابط " حينما يقدم ضابطان كبيران استقالتيهما واحدا بعد الآخر سيقف قائد الأركان في وضع حرج".

يذكر أن الخلافات بينهما ظهرت عندما قام حالوتس بتعيين نائبه موشي كبلنسكي كممثله الخاص في قيادة منطقة الشمال حتى انتهاء الحرب في بداية شهر آب. واعتبرت خطوة حالوتس تلك بمثابة إقالة ونزع ثقة حتى ولو لم يعلن عنها بشكل رسمي . هذا ولم تحدد صلاحيات كبلنسكي بشكل رسمي ولكن وجود ضابط برتبة أعلى في قيادة منطقة الشمال له تبعاته السلوكية والوظيفية. وقد قال آدم آنذاك أنه لن يسكت وأنه سيحدد خطواته المستقبلية.

وقد اعتبر ضباط كبار في الجيش أن خطوة حالوتس تعني نزع الثقة من قائد منطقة الشمال، في خضم حرب. وقال الضباط أن آدام أحس بالمهانة أمام حملة تشويه تعرض لها وبالذات في فترة اتخاذ القرار. وقالوا أنه "في ظروف أخرى كان سيستقيل بشكل فوري ولكنه أحس بالمسؤولية وقرر تحمل المس به والبقاء حتى انتهاء الحرب".

ويشير المقربون من آدم إلى أنه غير مرتاح مما يحدث في الجيش وعلى الأخص على مستوى العلاقات في قمة القيادة. ويؤكدون أن آدام سيستقيل من الجيش حينما ينتهي انسحاب الجنود الإسرائيليين من جنوب لبنان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018