قادة "الهستدروت" يبحثون صباح اليوم تصعيد الاجراءات التباطؤية

قادة "الهستدروت" يبحثون صباح اليوم تصعيد الاجراءات التباطؤية

يعقد قادة نقابة العمال العامة (الهستدروت) صباح اليوم اجتماعا خاصا لمناقشة تصعيد الاجراءات التباطؤية في قطاع الخدمات العامة. وسوف يناقش الاجتماع احتمال توسيع اجراءات تشويش العمل لتشمل الموانئ ومحطات الوقود والقطارات وشركة الكهرباء وشرطة بيزك.

وتستمر حاليا الاجراءات التباطؤية بحيث يتعطل استقبال الجمهور ولا يتم الرد على الهواتف في المكاتب الحكومية جميعها وفي مؤسسة التأمين الوطني وفي مكاتب التشغيل.

وفي حالة اقرار التصعيد فسوف ينضم للاضراب مستخدمو الدولة واللجان العمالية الكبرى مثل شركة الكهرباء وشركة الهواتف والقطارات والموانئ ومجطات الوقود.

كما يستمر عمال الجمارك بتشويش العمل من الساعة الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء، حيث سيقومون باجراء تفتيش دقيق في أمتعة وحقائق جميع المسافرين الداخلين مما يعني خلق طوابير طويلة واعاقة خروج المسافرين القادمين من قاعة المسافرين القادمين.


وكانت قد انتهى أمس اجتماع قيادة الهستدروت الذي كان عقد برئاسة عمير بيرتس وبحضور جميع رؤساء اللجان العمالية الكبرى في المرافق العامة الاسرائيلية دون الخروج بقرارات محددة، علما ان المجتمعين ناقشوا احتمال تصعيد خطوات عرقلة العمل في المكاتب والدوائر الحكومية لتشمل قطاعات اوسع من موظفي الحكومة ومجالات خدماتية اخرى، وصولا الى اعلان الاضراب العام والشامل في غضون اسابيع ..


ويبدو أن موظفي السلطات المحلية لن ينضموا، في المرحلة الأولى، إلى الإضرابات للحيلولة دون عرقلة الاستعدادات للانتخابات المحلية.

الهستدروت" تستأنف،اليوم، اجراءات عرقلة العمل في المكاتب والمرافق الحكومية