قصف شاحنتين في البقاع بزعم تهريب الأسلحة النوعية من سورية إلى لبنان..

قصف شاحنتين في البقاع بزعم تهريب الأسلحة النوعية من سورية إلى لبنان..

قال رئيس شعبة العمليات في الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوط، إن تهريب الوسائل القتالية من سورية إلى لبنان لا يزال يتواصل!

وقال:" الحديث هو عن صواريخ الجيش السوري وهي صواريخ نوعية بقطر 220 ملم، وليس عن صواريخ في سوق دمشق"، على حد تعبيره!

وكانت قد أفادت مصادر إسرائيلية أن الطائرات الحربية قصفت مساء أمس، الثلاثاء، شاحنتين في البقاع اللبناني، بذريعة أنهما كانتا تنقلان أسلحة ووسائل قتالية من سورية إلى لبنان!

وجاء أنه تم قصف الشاحنتين وتدميرهما في البقاع بعد عبورهما الحدود السورية.

وتابعت المصادر ذاتها أن الطيران الحربي قصف شارع بيروت دمشق، ظهر اليوم، ما أدى إلى مقتل سائق شاحنة كان ينقل المواد الطبية التي تبرع بها اتحاد الإمارات للبنان، ومن غير الواضح إذا كان الحديث هو عن الشاحنة التي زعم أنها تهرب الأسلحة إلى لبنان!!


وفي المقابل أكدت وكالات الأنباء أن طيران العدوان قصف قافلة سيارات إسعاف وشاحنة تحمل أدوية مقدمة من دولة الإمارات على طريق البقاع. وتعرضت مناطق متفرقة من البقاع إلى غارات مكثفة، بينها مدينتي بعلبك وزحلة التي قصفت مرتين مما أسفر عن مقتل لبناني.

كما استهدف القصف شاحنات النقل فدمر شاحنتان محملتان بالخضار قرب زحلة مما أدى إلى إصابة سائقين بجروح. وضربت نقاط عبور حدودية مع سوريا شمال سهل البقاع وطرقا تربط المنطقة ببيروت.

وفي إحدى الغارات قتل أردني وأصيب تسعة أشخاص آخرين بينهم ثلاثة أردنيين على الطريق الرئيسي الذي يربط البقاع بالعاصمة!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018