قوات الاحتلال وسلطات السجون الإسرائيلية ترفع حالة التأهب

قوات الاحتلال وسلطات السجون الإسرائيلية ترفع حالة التأهب

أعلن الناطق بلسان مصلحة السجون الإسرائيلية، أن سلطات السجون التي يقبع فيها الأسرى الفلسطينيون الأمنيون، رفعت حالة التأهب إلى أعلى درجة، وذلك على خلفية إعلان التلفزيون الإسرائيلي - القنال الثاني - عن وفاة عرفات.

وقال الناطق عوفر ليفلر ان 4000 أسير فلسطيني يقبع في السجون الإسرائيلية، وان مأمور مصلحة السجون، يعقوف غانوت، أعطى أوامره بأن يتم "منح الأسرى امكانية إقامة بيوت العزاء في السجون، ولكن بدون المس بالأمن العام"!

ويأتي ذلك بالرغم من نفي متحدث باسم المستشفى وكبار المسؤولين الفلسطينيين وفاة الرئيس الفلسيطيني ياسر عرفات.

وقد وضعت قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة في حالة تأهب بعد ورود معلومات عن تدهور الوضع الصحي لعرفات.

واتخذ القرار إثر اجتماع طارئ عقد في تل أبيب بين وزير الدفاع شاؤول موفاز والمسؤولين عن كافة أجهزة الاستخبارات. كما عقد رئيس الأركان موشي يعلون اجتماعا ضم المسؤولين العسكريين في المناطق الفلسطينية.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم قال الليلة الماضية "إن إسرائيل تراقب حالة عرفات أولا بأول" وأكد للإذاعة الإسرائيلية أن تل أبيب تتابع حالته بدقة".