قيادة الجيش الإسرائيلي تنقل اثنين من قادة الفرق الأربع المشاركة في الحرب من منصبيهما

قيادة الجيش الإسرائيلي تنقل اثنين من قادة الفرق الأربع المشاركة في الحرب من منصبيهما

تقرر في جلسة التعيينات التي عقدها قائد هيئة الأركان، دان حالوتس، أن اثنين من قادة الأربع فرق العسكرية التي شاركت في العدوان على لبنان سيبقيان في منصبيهما لسنة ثالثة، ويعين اثنان في مناصب موازية في الجيش.

ففي جلسة مطولة عقدت يوم أمس، بحضور كبار ضباط الجيش الإسرائيلي، تقرر عدم إقالة أي من قادة الأربع فرق العسكرية التي شاركت في العدوان على لبنان رغم الفشل الذي ظهر في أدائها. وسيحافظ اثنان من الضباط على منصبيهما وسينتقل اثنان إلى مناصب موازية في الجيش.

وقد أجرت القيادة العامة سلسلة من التعيينات والتنقلات داخل قيادة الجيش، فقد انتقل الضابط غال هيرش الذي قاد فرقة 91، وتسلم قيادة اللواء الاستراتيجي في قسم التخطيط في القيادة العامة، وهو المسؤول عن العلاقات الخارجية للجيش. وسينتقل الضابط غاي تسور قائد فرقة 162 ليتسلم قيادة قاعدة تسئيليم. وسيحل مكانه الضابط عوزي موسكوفيتش. وسيحافظ الضابط إيريز تسوكرمان والضابط إيال أيزنبرغ الذان قادا فرق احتياط في الحرب، في منصبيهما، لسنة ثالثة.

وقد رمز قائد هيئة الأركان العامة، دان حالوتس خلال الأسابيع الأخيرة إلى أن التحقيقات الداخلية التي أجراها الجيش لن تخلص إلى ما أسماه " قطع رؤوس أمام الملأ". وقد جاءت قرارات التعيينات الجديدة بالموزاة مع المراحل الأخيرة للتحقيقات الداخلية حول أداء الفرق العسكرية في الحرب، والتي كشفت عن إخفاقات شديدة في الأربعة فرق التي شاركت في العدوان على لبنان.

وبرأي جهات عسكرية رفيعة المستوى، فإن قرار تعيين قادة الفرق في مناصب موازية ليس مفاجئا " فمنذ اللحظة التي قرر قائد هيئة الأركان عدم تحمل مسؤولية الإخفاقات في الحرب والاستقالة، سيكون من الصعب عليه أن يطلب خطوة مماثلة من شخص آخر". وبرأيهم فإن التعيينات الأخيرة لا توحي بتقدم مستقبلي لقادة الفرق ولكن في نفس الوقت لا تمنع إمكانية تقدمهم بعد عدة سنوات".

التحقيقات الداخلية في الجيش حول قصف حزب الله للبارجة الحربية على سواحل بيروت أصبحت في مراحلها الأخيرة، وتفيد تقديرات كبار ضباط الجيش أن في استنتاجات طاقم التحقيق سيكون هناك استنتاجات شخصية ضد ضباط رفيعي المستوى في الجيش.

وستعقد في الأسبوع القادم جلسة تعيينات أخرى حول تعيينات لضباط على مستوى الألوية. ويتوقع أن يتم تعيين ضباط جدد للواء المظليين وغولاني وغبعاتي النظامية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018