كتساف: إسرائيل قامت بدماء 21,781 من جنودها

كتساف: إسرائيل قامت بدماء 21,781 من جنودها

بدأت إسرائيل مساء اليوم مراسم احياء ذكرى الجنود اذين سقطوا منذ بداية المشروع الصهيوني الاستعماري في فلسطين وخلال مختلف الحروب المختلفة. وتقول المصادر الإسرائيلية انه ومنذ عام 1947 قتل 20,196 جنديا إسرائيليا.

وقد بدأت هذه المراسم، التي تأتي يوما واحدا، قبل احتفالات ما يسمى بيوم الاستقلال الإسرائيلي، الساعة الثامنة مساء هذا اليوم (الأحد) عبر اطلاق صفارة الحداد لمدة دقيقة واحدة وتنكيس الاعلام. واقيمت المراسم في ساحة حائط المبكى اليهودي في القدس بمشاركة رئيس دول إسرائيل، موشيه كتساف وقائد أركان الجيش، موشيه يعلون.

وقال رئيس دولة إسرائيل خلال كلمته بهذه المناسبة ان إسرائيل لا تتطلع الى الحرب، مشيرا الى ان إسرائيل: "انتصرت دائما لكنها طالبت في نفس الوقت العيش بأمن وسلام". كما قال كتساف: "سوف نواصل التقال من أجل وجدونا لكننا سنواصل أيضا مد يد السلام".

وفي بداية كلمته قال كتساف: "قامت دولة إسرائيل بدم 21,781 من ابنائها وبناتها الذين سقطوا في الحروب وفي المعارك بين تلك الحروب".

وفي كلمته قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، موشيه يعلون ان إسرائيل هي دولة يهودية ديمقراطية صهيونية. وبالنسبة له فان اليهود شعبا، أما السكان الاصلانيين لهذه البلاد فهم مجرد طوائف، فقد قال في كلمته عن إسرئيل انها: "دولة الشعب اليهودي وابناء الطوائف الأخرى، البدوية، الدرزية، المسيحية والاسلامية".


وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، أريئيل شارون، شارك عصر اليوم في مراسم احياء ذكرى الجنود الإسرائيليين في مركز "ياد لبنيم" في القدس. حيث تحدث عن الجنود الإسرائيليين الذين سقطوا خلال الحروبات الإسرائيلية، كما تطرق خلال كلمته الى خطة الانفصال من جانب واحد، قائلا: "لن نسمح لغيرنا بتحديد مصرينا. سوف نبادر ونتقدم الى الأمام باصرار، لنبلور بيدنا واقعا يتماشى مع المصالح الأمنية والسياسية". كما تحدث رئيس الكنيست، رؤوبين ريفلين.

وتتواصل مراسم احياء ذكرى الجنود الساعة الحادية عشر غدا، حيث تسمع صفارة الحداد لمدة دقيقتين لتختتم في الساعة الثامنة مساء، حيث تبدأ بعد ذلك الاحتفالات بما يسمى يوم الاستقلال الإسرائيلي