كتساف سيستقيل فور تقديم لائحة اتهام، وبدء البحث عن الرئيس القادم..

كتساف سيستقيل فور تقديم لائحة اتهام، وبدء البحث عن الرئيس القادم..

قال محامي الرئيس الإسرائيلي: أن كتساف سيستقيل إذا قرر المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز تقديم لائحة اتهام ضده. وتوصي الشرطة بإحالة الرئيس إلى القضاء بأربع حوادث اغتصاب ضد موظفتين سايقتين. وقال مكتب الرئيس أن الرئيس فوجئ وذهل؛ وقرر بالأمس عدم حضور جلسة افتتاح الدورة الشتوية للكنيست. وظهر اسم شمعون بيرس كوريث لكتساف أمام ريفلين الذي يحظى بشعبية في حزب كديما.
وقد جمعت الشرطة أدلة لإحالة الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف، بأربع حوادث اغتصاب ضد موظفتين سابقتين في مكتبه. وأعلن محامي الرئيس، تسيون أمير، أن الرئيس سيستقيل إذا قرر المستشار القضائي تقديم لائحة اتهام ضده. يذكر أن كتساف لم يحضر إلى جلسة افتتاح الدورة الشتوية للكنيست في أعقاب اتصال هاتفي رئيسة الكنيست داليا إيتسيك.

وقد بدأت النيابة العامة في الأيام الأخيرة بصياغة مسودة لائحة الاتهام ضد الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف،. وبعد أسبوعين ستقدم إلى المستشار القضائي للحكومة وإلى النائب العام، وسيقرر المستشار القضائي بشأن تقديم لائحة اتهام ضد الرئيس الإسرائيلي وإحالته إلى القضاء.


وبالمقابل تشتد المنافسة حول هوية الرئيس القادم، وقد طفا إلى السطح في الساحة السياسية الإسرائيلية، الحديث عن وريث كتساف في ديوان الرئاسة، ففي حين تخشى كديما من أنه سيكون من الصعب ضمان انتخاب نائب رئيس الوزراء،شمعون بيريس أمام منافسه، ريئوفين ريفلين(ليكود)، تردد اسم حاخام تل أبيب، مئير لو كمرشح لتولي هذا المنصب.

ويقول المراقبون أنه إذا ما قرر بيريس بشكل نهائي الدخول إلى المنافسه فإنه سيجد نفسه أمام خصم قوي يحظى بدعم أيضا من أعضاء في حزب كديما، وقد اقترح رئيس الائتلاف الحكومي، عضو الكنيست أفيغدور يتسحاك على رئيس الوزراء، إيهود أولمرت، بدعم ريفلين كمرشح متفق عليه بين جميع الأحزاب. وقالت مصادر في شاس أن ريفلين هو المرشح المفضل لديهم، ولكن إذا قرر شمعون بيريس الدخول إلى المنافسة سيكون القرار صعبا، وإذا قرر الحاخام مئير لاو التنافس سيكون الحال أصعب وأصعب. وقال مكتب رئيس الوزراء أولمرت أنه لن يتم البت في هذه القضية حتى يتضح مستقبل كتساف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018