لافروف يحذر إسرائيل من العودة إلى بيع الأسلحة إلى جورجيا..

لافروف يحذر إسرائيل من العودة إلى بيع الأسلحة إلى جورجيا..

وجه وزير الخارجية الروسي تحذيرا لإسرائيل من العودة إلى تسليح جورجيا، كما ألمح إلى أن إسرائيل كانت على علم بنية جورجيا شن الهجوم، قبل اسبوعين من بدئه. وأكد على ما وصفته بالعلاقات التاريخية بين بلاده وإيران، مشيرا إلى أن روسيا ستواصل بيع الأسلحة الدفاعية لإيران.

في رده على سؤال صحيفة "هآرتس"، حول إذا ما كانت موسكو تنوي أن تلعب بالورقة الإيرانية وعرقلة فرض عقوبات على إيران في أعقاب الأزمة في القوقاز، صرح وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، صباح اليوم الجمعة، أن علاقات بلاده مع إيران والقرارات الدبلوماسية التي تتخذها بشأن النظام في طهران ليست موجهة ضد إسرائيل.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن وزير الخارجية الروسي، الذي كان يتحدث في "فالداي"، لم يجب على سؤالها بشكل مباشر، إلا أنه أكد على أنه لم يتم اتخاذ أي قرار في الشأن الإيراني موجه ضد إسرائيل.

وقال لافروف إن لبلاده علاقات تاريخية جيدة مع الإيرانيين، وأن روسيا تبعث لهم بالسلاح، لأغراض الدفاع وليس أسلحة من الممكن أن تؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة، على حد قوله.

وأضاف أنه قد تمت دعوة ممثلي روسيا مؤخرا إلى جولة من المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني في إطار مجموعة الدول الست (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن؛ روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا).

وقال لافروف إن موقف بلاده لم يتغير، وأنه على إيران أن تعمل بموجب قوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأضاف أن هناك أصداء إيجابية بشأن تعاون إيران مع الوكالة الدولية.

أما بالنسبة لتعاون إسرائيل مع جورجيا، فقال لافروف إن الحكومة الإسرائيلية قررت تجميد عمليات نقل الأسلحة إلى جورجيا قبل أسبوعين من بدء الهجوم، وذلك في تلميح من لافروف إلى أن إسرائيل كانت على علم بنية الهجوم مسبقا.

وفيما وصف بأنه تحذير لإسرائيل، قال إنه يأمل "ألا تعود إسرائيل إلى تسليح جورجيا، لأننا رأينا في نهاية الأمر لأي هدف تم استخدام السلاح الإسرائيلي".