لبيد: "العجوز في رفح تذكرني بجدتي" التي عانت من جرائم النازية

لبيد: "العجوز في رفح تذكرني بجدتي" التي عانت من جرائم النازية

هاجم وزير القضاء الاسرائيلي، يوسف لبيد، في اثناء جلسة الحكومة الاسرائيلية الاسبوعية، صباح اليوم الاحد، هدم بيوت الفلسطينيين في رفح وطالب بوقف ذلك، واصفا اياها بـ"غير الانسانية". واضاف لبيد ان "العجوز (الفلسطينية) التي كانت تبحث عن اغراضها تحت انقاض المنزل المهدوم تذكرني بجدتي". ويذكر ان جدة لبيد، كما اشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية، كانت احدى ضحايا الجرائم التي اقترفها الحكم النازي.

وحذر لبيد: "في نهاية المطاف سوف يطردوننا من الامم المتحدة وحاكمون المسؤولين في المحكمة الدولية في لاهاي ولن يقبل احد بعد ذلك بالتحدث معنا".

من جانبه قال وزير الامن، شاؤل موفاز، انه كان بالامكان الامتناع عن هدم هذا العدد الكبير من بيوت الفلسطينيين.

وهاجم رئيس حكومة اسرائيل اريئيل شارون، لبيد وطالبه بالتراجه عن اقواله. وقال شارون للبيد: "قلت اقوالا قاسية للغاية واعتمدت على تقارير كاذبة بثتها الفضائيات العربية"!