لبيد يطالب الاتحاد الاوروبي بـ"عدم الانحياز" الى الفلسطينيين ويهدد ايران

لبيد يطالب الاتحاد الاوروبي بـ"عدم الانحياز" الى الفلسطينيين ويهدد ايران

وجه وزير القضاء الاسرائيلي، يوسف لبيد، اليوم الاحد، تهديدا جديدا الى ايران، خلال لقائه مع مبعوث الاتحاد الاوروبي الى الشرق الاوسط، مارك أوط.

وقال لبيد انه "اذا لم يمارس الاتحاد الاوروبي ضغوطا على ايران لوقف تسلحها النووي، فان الموضوع سيخرج عن سيطرة الجهات الدبلوماسية".

وانضم لبيد بتصريحه هذا الى تهديدات اطلقها قبل اسبوعين رئيس هيئة اركان الجيش الاسرائيلي، موشيه يعلون، الذي هدد بقصف المفاعل النووي الايراني.

وفيما يتعلق بالصراع الاسرائيلي الفلسطيني، قال لبيد لضيفه، انه "لكي تتمكن اسرائيل من الاعتماد على حيادية الاتحاد الاوروبي، فان عليه ان يثبت توجه مختلف ومؤيد وبذل جهد اكبر لاحراز اتفاق يضع حدا للصراع الاسرائيلي الفلسطيني".

وتأتي اقوال لبيد بخصوص الصراع الاسرائيلي الفلسطيني في سياق متصل مع خطاب وزير الخارجية الاسرائيلي، سيلفان شالوم، الاسبوع الماضي في مؤتمر حوار الديانات الذي عقد في ايطاليا.

وكان شالوم طالب دول الاتحاد الاوروبي بعدم "الانحياز" الى جانب الفلسطينيين، خصوصا بما يتعلق بقرار محكمة العدل الدولية في لاهاي حول الجدار الفاصل، الذي تبنيه اسرائيل في الضفة الغربية.