"لجنة الضمير" العسكرية توصي باعفاء يوني بن آرتسي من الخدمة العسكرية، دون الاعتراف بكونه مسالماً

"لجنة الضمير" العسكرية توصي باعفاء يوني بن آرتسي من الخدمة العسكرية، دون الاعتراف بكونه مسالماً

قرر الجيش الاسرائيلي، عصر اليوم، تسريح رافض الخدمة العسكرية، يوني بن آرتسي، من الخدمة نهائيا، وذلك بناء على توصية اللجنة المسماة "لجنة الضمير" التابعة للجيش الاسرائيلي، والتي قررت، الثلاثاء الماضي، اعتبار بن آرتسي، غير ملائم للخدمة العسكرية، رافضة في الوقت ذاته الاعتراف بأنه شخص مسالم، وتسريحه بسبب رفضه المشاركة في القتال.

وكانت هذه اللجنة قد رفضت، خلال ثلاث اجتماعات سابقة لها، الاعتراف ببن ارتسي شخصية مسالمة، واعفاءه من الخدمة بناء عليه، الا ان اللجنة عادت واجتمعت للمرة الرابعة بعد تغيير تركيبتها ، بتوصية من المحكمة العسكرية في يافا، التي اثار بن ارتسي الانطباع لدى قضاتها بأنه صادق في ادعاءاته فاوصت اللجنة بمناقشة طلبه مرة اخرى، وهذه المرة بمشاركة بروفيسور في علم الفلسفة.

يشار الى ان بن ارتسي امضى، 200 يوم في المعتقلات العسكرية، اضافة الى عشرة اشهر امضاها في معتقل مفتوح، في احد المعسكرات الاسرائيلية، وهي الاشهر التي جرت خلالها محاكمته.