لجنة الكنيست تصادق على تسريع إجراءات سن قانون يسحب عضوية الكنيست في حال تأييد منظمة "إرهابية" أو التماثل معها..

لجنة الكنيست تصادق على تسريع إجراءات سن قانون يسحب عضوية الكنيست في حال تأييد منظمة "إرهابية" أو التماثل معها..

صادقت لجنة الكنيست يوم أمس، الثلاثاء، على الإسراع في إجراءات تشريع اقتراح القانون الذي يهدف إلى "سحب عضوية الكنيست من عضو الكنيست الذي يساند منظمة إرهابية أو يتماثل معها"!

وقد أيد أعضاء الإئتلاف في الكنيست اقتراح القانون، الذي تقدم به عضو الكنيست زفولون أروليف (الإتحاد القومي- المفدال)، وبذلك سوف يتاح تقديمه للكنيست للمصادقة عليه في القراءة التمهيدية في الأسبوع القادم.

وقال عضو الكنيست أورليف:" في هذه الأيام بالذات، التي يحارب فيها الجيش الإسرائيلي الإرهاب، هناك تصريحات لعدد من أعضاء الكنيست العرب التي تعني مساندة وتأييد منظمة إرهابية مثل حماس والتماثل معها. وذلك هناك حاجة ماسة للإسراع في إجراءات سن القانون"، على حد تعبيره!

وينص اقتراح القانون على أن اتخاذ قرار بوقف العضوية في الكنيست، لعضو الكنيست الذي ينطبق عليه القانون، يتم من قبل لجنة الكنيست، ويكون مشروطاً بموافقة المحكمة العليا.

وكان النائب د.عزمي بشارة قد عقب على القرار بتعجيل إجراءات سن مثل هذا القانون، بأن الإقتراح جنوني بينما المقترح غير عقلاني، فإعفاء اقتراح القانون من واجب تقديمه إلى لجنة الكنيست لا يشير إلى أجواء ومزاج عنصري ضد أعضاء الكنيست العرب، فحسب، وإنما فاشية أيضاً ضد الديمقراطية!

وقال بشارة:" المقترح ومن عمل على إعفاء اقتراحه من واجب تقديمه إلى لجنة الكنيست (بذريعة أن الأمر مستعجل) يعمل على إلغاء نتائج انتخابات، كأنها لم تكن. وذلك في سعيه للبحث عن متهمين في الداخل و"طابور خامس" وإلقاء المسؤولية على أقلية قومية بعد فشل السياسة الاستيطانية. وبالرغم من سياسة المقترح وجنون الإقتراح، فإن ذلك يبدو مألوفاً ولذلك فهو خطير جداً".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018