لجنة رؤساء المنظمات اليهودية تتعهد بتصعيد قضية الجنود الإسرائيليين الأسرى

لجنة رؤساء المنظمات اليهودية تتعهد بتصعيد قضية الجنود الإسرائيليين الأسرى

التقت "لجنة رؤساء المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة"، بعد ظهر الجمعة، عائلات الجنود الإسرائيليين الأسرى.

ونقل عن نوعام شاليط، والد الجندي غلعاد شاليط، الذي حضر الإجتماع، قوله أنه "قد مر 8 شهور منذ وقوع شاليط في الأسر، ونحن لا نزال نطالب رئيس الحكومة بوضع حد للكابوس. وحتى الآن فإن النتائج لا تذكر".

كما حضر الإجتماع فرحيا كاتس، شقيقة الجندي يهودا كاتس وهو أحد المفقودين في معركة سلطان يعقوب، وقالت للمدير العام للجنة الرؤساء، مالكولم هونلاين، لقد أرسل الجنود إلى الحرب من قبل حكومة إسرائيل، ويجب أن يعودوا بواسطة الحكومة أيضاً. وتابعت إنه على إسرائيل أن تتعلم من الفلسطينيين الذين يواظبون على طرح قضية الأسرى في كل حوار.

وأضافت أنه نظراً لأن رئيس الحكومة، أولمرت، ليس لديه أجندة، فإنها تطالب اللجنة بتبني الأجندة الفلسطينية.

وجاء أن هونلاين صرح بأنه يستغرب لعدم حل قضية الجنود الأسرى حتى الآن. وقال إنه سينقل ذلك إلى الزعماء في كافة أنحاء العالم، وخاصة إلى متخذي القرار في الولايات المتحدة وأوروبا والبلاد.

إلى ذلك، تطرق هونلاين إلى خيبة أمله من الكم الكبير من التحقيقات مع كبار المسؤولين التي تحتل العناوين، و"تخفي" قضية الجنود الأسرى، حتى في ظل قضايا لا تقل أهمية مثل "التهديد الإيراني" والفضائح المختلفة، على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن ما يسمى "لجنة الرؤساء" تجتمع سنوياً في إسرائيل منذ أكثر من 30 عاماً، وهي تتألف من 120 ممثلاً لما يقارب 52 منظمة يهودية في الولايات المتحدة. وهي ذات نفوذ كبير في الولايات المتحدة وإسرائيل. وتلتقي باستمرار مع كبار المسؤولين وأعضاء كنيست ورجال أكاديميا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018