ليبرمان يحصل على وزارة الهجرة ومنصب نائب وزير الخارجية مقابل التنازل عن فريدمان

ليبرمان يحصل على وزارة الهجرة ومنصب نائب وزير الخارجية مقابل التنازل عن فريدمان

بناء على اختيار أفيغدور ليبرمان، فقد تقرر تعيين البروفيسور يعكوف نئمان (ليكود) وزيرا للقضاء. وقد وافق ليبرمان على ذلك كحل وسط مقبول على المكلف بتشكيل الحكومة، بنيامين نتانياهو، وذلك بعد أن طلب منه التنازل عن تعيين دانييل فريدمان في المنصب.

وفيما أكدت عناصر في الـ"ليكود" موافقة نئمان على الاقتراح، فقد حصل حزب "يسرائيل بيتينو" على حقيبة "الهجرة" الوزارية، وعلى منصب نائب وزير الخارجية لعضو الكنيست داني أيالون، بالإضافة إلى تعيين رئيس لجنة الدستور والقانون والقضاء.

وفيما يبدو أنه تنازل من ليبرمان عن حقيبة وزارة القضاء، في أعقاب وساطة رؤوبين ريفلين في المفاوضات بين نتانياهو وليبرمان والتي استمرت عدة أيام، فإن الأخير نجح في تعيين وزير القضاء القادم الذي تربطه علاقة جيدة معه منذ مدة طويلة، كما كسب وزارة أخرى، علاوة على وزارة الهجرة ومنصب نائب وزير الخارجية.

وبالرغم من النجاحات التي حققها ليبرمان في المفاوضات مع الـ"ليكود"، لم يتم التوقيع على الاتفاق بين الحزبين بعد. وتشير التقديرات إلى أنه سيتم التوقيع على الاتفاق بعد لقاء آخر لطاقمي المفاوضات الائتلافية الأحد القادم. وفي المقابل، فإن نتانياهو ينوي عرض الاتفاق كإنجاز لحزبه وكأنه لم يرضخ لمطالب ليبرمان بتعيين فريدمان في وزارة القضاء واحتفظ بالحقيبة الوزارية لـ"ليكود".

إلى ذلك، فإن تعيين نئمان قد قوبل بعدم الرضا من قبل كبار المسؤولين في الليكود لأن تعيينه سوف يؤدي إلى تنازل أحد أعضاء الكنيست من الكتلة الذين تم تعيينهم ضمن قائمة 12 وزيرا. ونقل عن مسؤولين كبار في الليكود قولهم إن نتانياهو قد رضخ لتعنت ليبرمان.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية